ازدهار صناعة آلة الكمان يدويا في إيطاليا
اغلاق

ازدهار صناعة آلة الكمان يدويا في إيطاليا

02/06/2016
ووصف صوتها وقيل إنها أرقى آلات الموسيقى الكمان الأكثر تعبيرا بين الآلات الوترية لقدرته على تجسيد المعاني الإنسانية منحه الموسيقار الإيطالي الشهير كلاوديو منتيفردي السيادة في الأوركسترا حتى بات عدده في الفرقة السيمفونية يبلغ نصف الآلات الموسيقية يعود تاريخه إلى القرن السادس عشر وتعتبر إيطاليا موطنهم الأصلي وفي أزقة بافيا شمالي البلاد تنتشر حوانيت نجارة المتخصصة بنحته قطعة قطعة الجانب الحرفي في شغل الكمان هو الأهم في عناصر جودته خاصة عندما يكون صانعه عازفا فهو يضع فيه لمسات من ذاته بينما حلت الآلات مكان الإنسان في القطاعات الصناعية في البلاد مازالت حرفة نحت الكمان يدويا مزدهرة وبحسب أرقام غرفة التجارة الإيطالية فإن حوانيتها ازدادت عن العام الماضي بنسبة 3 درجات فاصل أربعة في المائة وكذلك ارتفع إقبال الشباب على تعلم هذه المهارة ملكته صنع الكمان تحتاج لأربع سنوات من الدراسة سنتان منها مخصصة لتدريب الطلاب على استخدام كل أداة من أدوات النجارة على حدة ينتج كل حانوت قرابة عشرة الالات كمان سنويا ويستغرق صنع الواحدة ما بين مائتين وثلاثمائة ساعة ويباع في الحد الأدنى بخمسة آلاف يورو وتعتبر بافيا وميلانو المدينتين الأكثر شهرة في صنعه ويقول إن رسالتهم هي إبقاء كمان إرثا ثقافيا ورمزا للتراث الايطالي