مناوئون لحفتر يسيطرون على أجزاء من أجدابيا
العضوية
حسابي
تعديل
خروج
اغلاق

مناوئون لحفتر يسيطرون على أجزاء من أجدابيا

19/06/2016
قد يزيد إعلان رئيس البرلمان الليبي المنعقد في طبرق عقيلة صالح حالة النفير العام في البلاد قد يزيد الأوضاع تعقيدا فالرجل الذي يعرف بولائه المطلق للواء المتقاعد حفتر أصدر قرارا بتسمية عبد الرزاق الناظوري الذراع اليمنى لحفتر حاكما عسكريا المنطقة الممتدة من مدينة درنة بشرق البلاد وحتى منطقة بن جواد المتاخمة لمدينة سرت في وسط ليبيا قرارات عسكرية من طبرق في أقصى البلاد تأتي في خضم اشتعال الصراع المسلح من جديد في أجدابيا بشرقي ليبيا وسيطرة قوات عسكرية مشتركة تضم مقاتلين الفصيلين مسلحين جديدين برز على الساحة العسكرية الليبية على مواقع عسكرية ومدنية مهمة لقوات حفتر جنوب المدينة السيطرة على هذه المواقع يعني تمهيد الطريق إلى بنغازي انطلاق عملية الدفاع عن بنغازي وهو ما يرفضه حفتر الذي لم نستطع حتى الآن السيطرة على المدينة التي أشعلت فيها حربه منذ أكثر من عامين مخاوف حفتر من الزحف إلى بنغازي بعد أجدابيا عززتها تحركات لوزير الدفاع بحكومة الوفاق الوطني المهدي البرغثي تواصل فيها مع قبائل من شرقي البلاد لتعزيز موقفه وزيرا للدفاع وهو ما يرفضه حفتر الذي يعتبر البرغثي أحد أبرز خصومه في شرق ليبيا المسابقات وزير الدفاع خاطفيهم المجلس الرئاسي لحكومة الوفاق الوطني أعلن رفضه لما شهدته أجدابيا بل ووصف القوات المهاجمة لمعسكرات موالية لحفتر بالميليشيات المارقة وينبغي ضربها بيد من حديد إن مصادر أكدت للجزيرة أن هذا الإعلان أشعل خلافا بين أعضاء المجلس الرئاسي للحكومة