مقبرة السلام بالنجف تستقبل مئات الجثث يوميا
اغلاق

مقبرة السلام بالنجف تستقبل مئات الجثث يوميا

19/06/2016
هذه مقبرة وادي السلام بالنجف تأسست قبل 1400 عام ويقال إنها تضم جثث أكثر من خمسة ملايين شخص مدفونين على امتداد مساحة ستة كيلومترات مربعة من الأرض الإقبال على دفن الموتى بهذه المقبرة لم ينقطع عبر السنين وله صلة بمعتقدات دينية لدى الشيعة في العراق بحكم مجاورتها لمرقد علي بن أبي طالب رضي الله عنه لكنه تزايد بصورة كبيرة في الفترة الأخيرة على وقع المعارك الدائرة ضد تنظيم الدولة العاملون في المقبرة يقولون أيضا إن عدد الجثث التي تدفن هنا صار يصل إلى 100 يوميا وبينما تنتشر في المكان صور قتلى الميليشيات الطائفية المنخرطة في معارك الفلوجة وغيرها ينقل موقع ميدل إيست آي الإخباري عن مراسيله قوله إن حكومة بغداد تتعمد رسميا عدم الإفصاح عن أرقام القتلى من العسكريين حفاظا على الروح المعنوية لكن بالمقابل إرتفع سعر قطعة الأرض في المقبرة ووفقا للموقع المذكور من حوالي 1500 دولار لكل 500 قدم مربع عام واحد وتسعين من القرن الماضي إلى أكثر من عشرة آلاف دولار حاليا ومهما تكتمت السلطات العراقية على أعداد قتلى الجيش والميليشيات فإن تتابع مثل هذه الجنائز باتجاه مقبرة النجف يثبت ما لا مجال لإنكاره كما يظل شاهدا على البعد الطائفي للقتال في العراق الذي يدور تحت لافتة مطاردة تنظيم الدولة