قتلى من القوات العراقية خلال مواجهات بالفلوجة والرمادي
اغلاق

قتلى من القوات العراقية خلال مواجهات بالفلوجة والرمادي

19/06/2016
عدة جبهات للقتال في غرب وشمال ووسط العراق وأهمها هذه الأيام المعارك الدائرة في مدينة الفلوجة لم يسبق أن تمكنت القوات الأمنية من دخول الفلوجة منذ نحو عامين ونصف لكنها وللمرة الأولى وبعد نحو أربعة أسابيع من القتال العنيف دخلت الأحياء الجنوبية بعد انسحاب مسلحي تنظيم الدولة إلى الشطر الشمالي من المدينة أعلنت القوات الحكومية رفع العلم العراقي على ركام المجمع الحكومي لكن وجودها داخل المدينة مازال محفوفا بالخطر ما زال مسلحو التنظيم يقاتلون داخل المدينة وقالت مصادر أمنية إن معارك عنيفة جرت في حي الضباط بالقرب من مستشفى المدينة تتحدث المصادر الأمنية عن قتلى وجرحى في صفوف القوات العراقية في اشتباكات متفرقة مع مسلحي التنظيم في الأحياء الجنوبية من غير معرفة حجم الخسائر في صفوف التنظيم الذي لم يعلن عن أرقام خسائره المعارك في الفلوجة دفعت منذ انطلاقها في الثاني والعشرين من الشهر الماضي أكثر من ثمانين ألف مدني إلى النزوح تعرض مئات منهم لانتهاكات خطيرة على يد المليشيات والشرطة الاتحادية ويعاني أكثرهم من أوضاع إنسانية بالغة السوء وتتهم منظمات إنسانية ومسؤولون محليون الحكومة العراقية بالتخلي عن مسؤولياتها في إغاثة النازحين بعيدا عن الفلوجة وقريبا من الرمادي مركز محافظة الأنبار ما زال تنظيم الدولة ومنذ نحو أسبوع يسيطر على مناطق في شمال الرمادي وشمال غربها تتحدث مصادر عسكرية عن مقتل وإصابة عدد من القوات الحكومية في كمين بمنطقة زنغورة ونشر تنظيم الدولة صورا تظهر سيطرته على منطقة البوريشا والبوعساف بعيدا عن محافظة الأنبار تندفع قوات عراقية باتجاه مدينة الموصل قادمة من محافظة صلاح الدين إذ سبق لرئيس الوزراء العراقي حيدر العبادي القول إن الموصل ستكون مسرح المعركة القادمة مع تنظيم الدولة