توتر متصاعد بين "الديمقراطي الكردستاني" وحركة التغيير
العضوية
حسابي
تعديل
خروج
اغلاق

توتر متصاعد بين "الديمقراطي الكردستاني" وحركة التغيير

19/06/2016
القضية تبدأ الذي اعتبره الحزب الديمقراطي الكردستاني تحريضا من قبل نشر المصطفى زعيم حركة التغيير على مهاجمة القنصلية والشركات الأجنبية في أربيل فبعد دعوى رفعها المدعي العام ضد مصطفى وعدم مثوله أمام المحكمة أصدرت محكمة أربيل مذكرة اعتقال بحقه ما سبب تصعيدا إعلاميا خطيرا بين كل من الحزب الديمقراطي الكردستاني وحركة التغيير هاجم كل منهما الرئاسة الآخر إلى حد الاتهام المتبادل بالخيانة حركة التغيير اعتبرت أن التسريب ملفق ويندرج ضمن إجراءات اتخذها الحزب الديمقراطي الكردستاني منفردا ضدها هذه الدعوة هي دعوة كيدية مسيسة مبني على مواضيع مفبركة من قبل أجهزة أمن الحزب الديمقراطي الكردستاني والتي لا تحمل أي أسس أو ثقل أساسي بعد تصعيد القضية إعلاميا طالب رئيس الإقليم مسعود البارزاني حزبه بالتوقف عن الرد على الحملة الإعلامية لحركة التغيير الذي توقفت بدورها عن كيل الاتهامات للحزب الديمقراطي الكردستاني لكن ذلك لم يمنع استمرار حالة الاحتقان السياسي بين الطرفين الرئيس مسعود البرزاني رئيس إقليم كردستان أوقف هذه الحملات الدعائية والطلب من الأهالي بأن لا يفعلون ما يقال عنه لأنه الآن كردستان تمر بمرحلة دقيقة جدا بين التعويل السياسي والقضائي لهذه الأزمة يشهد الإقليم متوترا عكر ميزاج المواطن الذي واجه في الأصل أزمات أخرى كالحرب مع تنظيم الدولة وسوء الوضع الاقتصادي في خضم هذا تستعر يعترفون لنزع فتيل التوتر بين الحزب الديمقراطي الكردستاني وحركة التغيير أحمد الزاويتي الجزيرة أربيل