المعارك تعود إلى وسط مدينتي الفلوجة والرمادي
العضوية
حسابي
تعديل
خروج
اغلاق

المعارك تعود إلى وسط مدينتي الفلوجة والرمادي

19/06/2016
هل تسرعت الحكومة العراقية إذ أعلنت إستعادة مركز مدينة الفلوجة يبدو الحكم جليا في التطورات الميدانية التي يشهدها محيط مستشفى الفلوجة والأحياء الجنوبية من المدينة ساعات فقط مرت على إعلان الجيش العراقي محاصرتهم تشهد الفلوجة والسيطرة عليه لتندلع معارك عنيفة في محيط المستشفى أوقعت عشرات القتلى من القوات العراق كينيا فقد شن تنظيم الدولة الإسلامية هجوما مباغتا بسيارات مراكمة أعقبته اشتباكات وتؤكد مصادر عسكرية أن التنظيم ما يستقدم مزيدا من مقاتليه من حي الضباط المجاور للمستشفى وضع ميداني المشتعل أيضا داخل مدينة الرمادي تتركز بؤرة المواجهات في مثلا في البوعساف والبوري شاو زنكورة وهي المناطق التي تمكن تنظيم الدولة من استعادتها قبل أسبوع إثر هجوم واسع فاجأ به القوات العراقية المتمركزة في المنطقة وتؤكد مصادر عسكرية في قيادة عمليات الأنبار أنا نحو ثلاثين من أفراد القوات العراقية قتلوا وأصيب آخرون بينهم ضابط برتبة مقدم في المعارك التي تستعين وجذوتها شمال غربي مدينة الرمادي اندلعت الاشتباكات بعد أن تمكن تنظيم الدولة من استدراج قوات قوامها مائة من أفراد الفوج الثاني من دواء المغاوير حصيلة كمين في منطقة زنقورة وقالت المصادر إن الجيش العراقي يدفع بتعزيزات إلى مكان الهجوم لفك الحصار عن مقاتليه وفيما تشير التقارير إلى توجه لتنظيم الدولة نحو فتح جبهات قتال جديدة في الرمادي تتبع حكومة بغداد الاستراتيجية ذاتها حين دفعت به حشودها العسكرية باتجاه محافظة نينوى وتسعى القوات العراقية إلى دخول مدينة لدياره جنوب الموصل بتتوفر المدينة على مطار عسكري تسعى القوات الأمنية العراقية إلى السيطرة عليه لا معارك محسومة لعلها الحقيقة الوحيدة في مسار القتال بين القوات العراقية وتنظيم الدولة وقد لا يكون الخلل في ضعف قدرات القوات العراقية التي تحظى بدعم دولي بقدر ما هو سوء تقدير لإمكانات التنظيم ونهجه العسكري القائم على حرب شوارع وقتال لاستنزاف الخصم يصعب حسمه