احتجاجات بأوكيناوا باليابان على وجود القواعد العسكرية الأميركية
العضوية
حسابي
تعديل
خروج
اغلاق

احتجاجات بأوكيناوا باليابان على وجود القواعد العسكرية الأميركية

19/06/2016
غبار معركة اوكيناوا بين اليابان والولايات المتحدة الأمريكية لا يزال حاضرا بعد سبعين عاما وفيما وصفت بواحدة من أكبر المظاهرات في الجزيرة اليابانية احتج حوالي خمسة وستين ألف شخص على وجود القواعد العسكرية الأمريكية في الجزيرة بعد أن لقي القبض على أميركي يشتبه في أنه قتل امرأة من سكان الجزيرة المتظاهرون حملوا لافتات تعبر عن الغضب الشعبي وتطالب بسحب القوات الأمريكية اوكيناوا صغيره تضم أكثر من سبعين في المائة من القواعد العسكرية الأميركية رأي أنها ليست بحاجة إلى أي قواعد على هذه الجزيرة الكثير من الحوادث حصلت منذ أن تأسست قاعدة القوات الأمريكية في اليابان بعد انتهاء الحرب العالمية الثانية لا يمكننا قمع غضبنا وأعتقد أن هذا النوع من الحوادث لن يكون الأخير بعد أن اتفقت واشنطن وطوكيو عام ألف وتسعمائة وستة وتسعين على إغلاق قاعدة فوتيناما في أعقاب اغتصاب فتاة يابانية في الثانية عشرة من عمرها من قبل ثلاثة جنود أمريكيين تم تعليق خطة نقل القاعدة بعد احتجاج السكان الذين يعيشون قرب الموقع الجديد المفترض خشية التلوث ومخاطر وقوع حوادث وكانت أوكيناوا مسرحا لأعنف الإشتباكات بين القوات الأميركية واليابانية في الحرب العالمية الثانية وظلت خاضعة للاحتلال الأمريكي حتى عام ألف وتسعمائة واثنين وسبعين احتضنت أوكيناوا من بعدها 50 ألف أمريكي بينهم ثلاثون ألف عسكري ومدني يعملون في القواعد الأمريكية هي التي تحتل خمس أراضيها