معاناة النازحين السوريين بمخيمات ريف القنيطرة
العضوية
حسابي
تعديل
خروج
اغلاق

معاناة النازحين السوريين بمخيمات ريف القنيطرة

18/06/2016
في غرفة أشبه بغرفة النار تحتمي أم ياسين وأولادها الصغار من أشعة الشمس الحارقة في مخيم الكرامة للنازحين قرب الحدود المحتلة في ريف القنيطرة ففي رمضان من كل عام تشتعل المآسي على قلب ام ياسين التي حرق زوجها في هذا الشهر الفضيل عام ألفين واثني عشر يشتد وهج الشمس فيسقط أصغر أبنائها لا تجد الأم المكلومة ما تخفف به عنه وطأتها الحر سوى أثناء تصويرنا لمعاناة الأهالي في هذا المخيم المشتعل الما وحرا تعود نسوة المخيم من أعمالهم التي يمارسها يوميا لإنقاذ أبنائهم من الجوع تروي سحر عناء ما يتكبدنه يوميا من أجل البقاء كل خيمة من هذه الخيام قصص مؤلمة وآمال أصحابها أنها بدأت تتبخر ومع رفض العالمي إنهاء معاناتهم للا معين ولا سند لهؤلاء في رمضان للعمل تحت لواء هذه الشمس الحارقة أطعموا أولادهم وإلا فإنهم سينتظرون إلى يوم عمل آخر أو مساعدة يرجونها محمد نور الجزيرة من مخيم الكرامة بالقرب من الحدود السورية المحتلة