محادثات في دمشق بين الأسد ووزير الدفاع الروسي
آخر تحديث: 2017/10/3 الساعة 08:52 (مكة المكرمة) الموافق 1439/1/13 هـ
اغلاق
آخر تحديث: 2017/10/3 الساعة 08:52 (مكة المكرمة) الموافق 1439/1/13 هـ

محادثات في دمشق بين الأسد ووزير الدفاع الروسي

18/06/2016
تتصاعد اعداد قتلى حزب الله في دوامة حرب الاستنزاف التي دخلها منذ أن أخذ على عاتقه إنقاذ نظام الرئيس السوري بشار الأسد على جبهات ريف حلب تنوعت مصائر مقاتلي الحزب بين قتلى وأسرى ومجهولي المصير ففي المعارك الدائرة في الريف الجنوبي سقط قتلى لحزب الله بينهم القيادي الميداني رمزي مغنية وفي الجبهة ذاتها يعلن جيش الفتح عن أسر مقاتل تابع للحزب وآخرين من مليشيات النجباء العراقية المتحالفة معه وترتفع فاتورة خسائر الحزب بفقده الاتصال مع مجموعة من مقاتليه في محيط بلدة خلصا يرجح أنهم قتلوا في كمين نصبته المعارضة المسلحة خسائر متوالية منيت بها الذراع الضاربة لإيران في سوريا بشكل بات ربما يهدد الصورة القتالية التي لا طالما روج لها وفي معارك ريف حلب الجنوبي أيضا تتحدث المعارضة عن دحر لقوات النظام وحلفائه بعد تراجع الغطاء الجوي الروسي وتذهب للحديث عن وضع أقرب ما يكون إلى ما قبل التدخل الروسي لإنقاذ الأسد أواخر أيلول سبتمبر الماضي وفي خطوة تصب في إطار دعم نظام دمشق أتت زيارة وزير الدفاع الروسي سيرغي شويغو التي تضمنت أيضا زيارة قاعدة حميميم الروسية في ريف اللاذقية وتفقد مركز قيادة وحدة الدفاع الجوي ومنصات الإطلاق التابعة لمنظومة أس 400 الروسية زيارة لا يعرف بعد مدلولاتها وما إذا كانت ستحمل طوق نجاة جديدة ترميه موسكو للأسد