عيد الخيرية توزع سلات غذاء بمخيم السلام بالسليمانية
اغلاق

عيد الخيرية توزع سلات غذاء بمخيم السلام بالسليمانية

18/06/2016
5 أيتام من عائلة واحدة بينهم طفل مشلول لا اب لهم ولا ام من بين النازحين الذين هربوا من الحرب بين الجيش العراقي وتنظيم الدولة الإسلامية وهذه ام لسبعة أيتام آخرين قتلا ووالدهم كما تقول الأم من قبل تنظيم الدولة قصصهم المحملة بالأحزان هي جزء من مأساة متعاظمة فوراء كل ابتسامة تعلو محياه هؤلاء الأطفال من كل الزائرين يأتي إلى هنا حامل مساعدة تكمن قصة معاناة تختزل مأساة العراق يعني المعونات لا تكفي الخيم خيم بدائية والأجواء حارة جدا في الصيف وبارد جدا في الشتاء عيد القطرية الخيرية جلبت في زيارة هذه ألفي طرد من المساعدات الغذائية لألفين عائلة وسترفعها إلى عشرة آلاف طرد في الأيام المقبلة محاولة لسد جزء بسيط من حاجة هؤلاء التي تكبر كلما طال أمد نزوحهم وتأخرت عودتهم إلى مناطقهم هناك منظمات أخرى ترسل مساعداتها بين الحين والآخر لكنها لا تسد حاجة العدد الكبير الذي يتجاوز المليون نازح في مدن الإقليم ويزداد العدد كلما اشتدت المعارك مع تنظيم الدولة الإسلامية في العراق صرفة الرابطة الإسلامية الكردية أكثر من ستة ملايين دولار على المشاريع الخيرية وأغلبها على النازحين والأيتام رغم الجهود التي تبذلها المنظمات الخيرية لمساعدة النازحين العراقيين لا تزال الحاجة ماسة إلى مزيد خاصة وأن عشرات مثل هذه الخيام بالإضافة إلى عشوائيات النازحين تنتشر في مختلف مدن الإقليم أحمد الزاويتي الجزيرة من مخيم السلام أربد السليمانية