قتلى من الحرس الثوري بنيران أكراد شمالي إيران
العضوية
حسابي
تعديل
خروج
اغلاق

قتلى من الحرس الثوري بنيران أكراد شمالي إيران

17/06/2016
يقول الحرس الثوري الإيراني إنه قتل اثني عشر مسلحا كرديا في منطقة شنوية شمال غربي إيران وإنه فقد في هذه المواجهة المسلحة مع المسلحين المعارضين لإيران أربعة من قواته البرية يقول الحزب الديمقراطي الكردستاني الإيراني المعارض إن مسلحي الحزب قتلوا أحد عشرة من أفراد الحرس الثوري وإنهم كانوا في موقع دفاعي ولم يبادروا بالهجوم وقع مسلحون في اشتباكات مع قوات النظام معلوماتنا الأولية تفيد بمقتل 11 من مقاتلي الحرس الثوري وإصابة خمسة عشر آخرين وإن اختلفت التفاصيل في القصة تمثل تطورا لافتا في المنطقة 23 عاما مضت والحزب الديمقراطي الكردستاني الإيراني في صمت غادر مقاتلوه إيران إلى كردستان العراق مطلع تسعينيات القرن الماضي ومنذ إذ لم يطلق رصاصة واحدة غير أنه قرر العودة قبل شهور وقال إنه خير إيران ما بين السماح له بالعمل السلمي المدني أو المواجهة المسلحة الأكراد لا يسمحون للإيرانيين بأن يحرمونهم حقوقهم السياسية فهذه قضية ومطالب كردية وهي ليست جديدة وليست وليدة اليوم تعتبر إيران مسلحي الحزب جماعة صغيرة لا تمثل أكرادا المنطقة ومدعومة من دول إقليمية والولايات المتحدة الأمريكية بهدف يضر بالأمن والاستقرار في إيران لجأت إيران إلى القوة في مواجهة الحزب الكردستاني الإيراني وهو ما كان واضحا في منطقة شنو هي وهذا بدوره لا شك سيرتاح القصة على فصول جديدة خصوصا وأن الحزب كما يقول تمكن من إرسال مئات من مقاتليه إلى العمق الإيراني بعد أن إعادة تدريبهم وتجهيزهم بالسلاح