رسالة اعتراض على سياسة أوباما إزاء سوريا
آخر تحديث: 2017/10/3 الساعة 08:52 (مكة المكرمة) الموافق 1439/1/13 هـ
اغلاق
آخر تحديث: 2017/10/3 الساعة 08:52 (مكة المكرمة) الموافق 1439/1/13 هـ

رسالة اعتراض على سياسة أوباما إزاء سوريا

17/06/2016
عمقت الرسالة مظاهر الانقسام القديمة الجديدة داخل الحكومة الأميركية إزاء الأزمة السورية وحذر الدبلوماسيون الأميركيون المنشق من أن التداعيات الخطيرة للأزمة السورية ستبقى ماثلة إنسانيا وديبلوماسيا فضلا عن الجوانب الأمنية لكن هناك من يرى أن تتدخل أميركيا كان سيفاقم الوضع في سوريا لو فعل أوباما ما يريده هؤلاء الناس وأصبحت سوريا مشكلتنا نحن لا مشكلة لكن الموقعين على الرسالة لا يطالبون إلا بتدخل محدود لحمل الرئيس السوري على احترام التزاماته والتفاوض بحسن نية مع خصومه لكن الآمال في تحقيق ذلك تبدو مستبعدة أن إن لم تكن مستحيلة لا أعتقد أن الرئيس أوباما سيغير من سياسته في الأشهر الأخيرة فهذا النهج انتهجه منذ وصوله للسلطة منذ سبع سنوات وسياسته الخارجية للأسف زادت في تعميق الخلافات والصراعات في المنطقة عموما لكن الموقعين ألحوا على أن الوقت قد حان للولايات المتحدة ولأسباب إستراتيجية وأخلاقية العمل على حل هذه الأزمة وبصفة نهائية يضاف هذا العدد غير المسبوق من الدبلوماسيين إلى وزراء سابقين ومساعدين كبار للرئيس باراك أوباما الذين انتقدوا سياساته إزاء الأزمة السورية التي يبدو أنها ستلاحق إرثه التاريخي كواحدة من السوء إخفاقاته الدبلوماسية إن لم تكن الأسوأ على الإطلاق محمد العلمي الجزيرة من مقر الخارجية الأميركية واشنطن