الحرب تلقي ظلالها على البرامج والمسلسلات اليمنية
العضوية
حسابي
تعديل
خروج
اغلاق

الحرب تلقي ظلالها على البرامج والمسلسلات اليمنية

17/06/2016
دراما رمضانية ساخرة لكنها بطابع سياسي وعسكري ذلك هو حال معظم ما تبثه القنوات الفضائية اليمنية في شهر رمضان الحالي فالحرب التي دخلت عامها الثاني أفرزت واقعا إعلاميا منقسم تتناول القنوات المؤيدة للرئيس عبد ربه منصور هادي أثار الانقلاب وما سببه من مآس ودمار بينما تبث قنوات الحوثي والرئيس المخلوع صالح مسلسلات وبرامج تدعم الانقلاب وتسعى إلى إضفاء الشرعية عليه وبسبب لجوء الحوثيين إلى استخدام العنف تجاه الفنانين والممثلين المعارضين لهم فقد لجأت كثير منهم إلى مدينة مارب لإنتاج أعمالهم بالرغم من الصعوبات الكبيرة التي يواجهونها نحن ننتج ونسمع أصوات القذائف والمدافع بجوارنا ومع ذلك مصرون أن ننتج البرنامج مضمون البرنامج يتحدث عن الشأن السياسي الحالي ويتحدث عن الأوضاع الراهنة في اليمن مع إن الوضع مأساوي لكن نحاول أن ننتج البرنامج بقالب كوميدي الممثل فهد القرني كان من أبرز نجوم مسلسل همي همك الكوميديا في أجزائه السبعة الماضية لكنه غاب لأول مرة عن الشاشة في هذا الجزء بسبب موقفه الرافض للانقلاب غياب القرني عن المسلسل جعله يلجأ إلى محافظة مارب لموازرة جنود الجيش الوطني أتينا معه من الجبهات لكي نساهم بفننا في استعادة وطننا كما أن عدوان الحوثي وعلي عبد الله صالح لم يستثني احد في المجتمع على كل المجتمع أن يسفر الجيش الوطني والمقاومة الوطنية لإستعادة بلدينا حالة الجدل التي تنتجها الدراما اليمنية بسبب واقعيتها المفرطة تسهم في زيادة الانقسام المجتمعي وهي كمن يصب الزيت على النار محاولات القنوات الفضائية اليمنية تناول الأحداث في اليمن بطريقة درامية ساخرة تأتي في سياق الحرب الإعلامية المتبادلة وهي محاولات تصطدم بالواقع المأساوي الذي يعيشه المواطن اليمني ويجعله عازفا عن متابعتها سمير النمري الجزيرة مأرب شرقي اليمن