القوات العراقية تمنع آلاف النازحين من التوجه لبغداد
اغلاق

القوات العراقية تمنع آلاف النازحين من التوجه لبغداد

16/06/2016
عشرات الآلاف من العراقيين معظمهم نساء وأطفال مازالوا ينزحون عن مدينة الفلوجة بعد عملية عسكرية واسعة النطاق وأذ تبدأ المشكلة مع صعوبة نزوحهم فإنها لا تنتهي عند وصولهم إلى مناطق بعيدة عن العمليات العسكرية مئات وجدوا أن جسر بزيبز الشهير الذي يمكن العائلات من التوجه إلى العاصمة بغداد وجده مغلقا بوجههم من قبل السلطات العراقية مما جعلهم يفترشون الأرض عدة أيام تقول منظمة الصحة العالمية إن اثنين وأربعين ألفا نزحوا منذ بداية المعارك وإن الأطفال بحاجة عاجلة لرعاية طبية فمنذ نحو عامين لم يتلقى الأطفال أي لقاحات بالإضافة إلى سوء تغذية حاد خلال اليومين الماضيين يبدو أن التنظيم سمح للالف من النازحين في بعض المناطق بترك منازلهم وحاولت العشائر المحيطة بمدينة الفلوجة تدارك الأمر فاشئت مخيمات على عجل ويرى الكثيرون أن الحكومة العراقية لم تقم بواجباتها تجاه النازحين إذ كان ينبغي أن تقيم تلك المخيمات وتوفر ظروفا صحية فيها قبل إطلاق المعارك بحسب أهالي المدن المحيطة في داخل الفلوجة ما زال هناك آلاف المدنيين ومع تزايد حدة المعارك فإن مصيرهم يبقى مجهولا بين مشقة النزوح ومخاطر البقاء وسط المعارك