وسائل إعلام أميركية تتهم أرملة عمر متين بمشاركته
العضوية
حسابي
تعديل
خروج
اغلاق

وسائل إعلام أميركية تتهم أرملة عمر متين بمشاركته

15/06/2016
فور الكشف عن اسم منفذ هجوم أورلاندو بدأت كبرى وسائل الإعلام الأمريكي ما هو أشبه بحملة تحريضية ضد المسلمين الأمريكيين من خلال إطلاق أحكام مسبقة واستضافة أشخاص ملئوا الفضاء الإعلامي لملايين المشاهدين الأمريكيين بأوصاف مثل الإسلام المتشدد ومسلم جهادي لا بل ذهب بعضهم إلى اتهام الأئمة الأمريكيين بتحريض المسلمين حتى بعد أن تكشفت معلومات عن عمر متين أشارت إلى احتمال كونه مثليا وإلى تردده على الملهى الليلي عشرات المرات ولسنوات ضل الخطاب الإعلامي على حاله والد متين أفغاني الأصل لم يسلم هو الآخر فقيل إنه بايع طالبان وبعد ثبوت أن هذه المعلومة كانت خاطئة أوغل محللون ومعلقون في تكرارها ووصف صديق متين بأنه مسلم متشدد مثل ابنه مشكلة الصحافة الأمريكية والإعلام بشكل عام هي عدم الالتزام بالميثاق الصحفي الذي تراجع للمقعد الخلفي بسبب الاهتمام بالسبق والإثارة فقد تشاهد ساعتين بث لمعلومة خاطئة ثم وربما اعتذارا لخمس دقائق لكنهم يعودون إلى نفس السلوك المضلل الخطاب السياسي المعادي للإسلام ساهم على ما يبدو بتغذية محاولات تشويه فها هو دونالد ترامب يتهم الرئيس الأمريكي بالتعاطف مع منفذ الهجوم لرفض أوباما استخدام مصطلح الإسلام المتشدد إنهم لا يريدون التحدث عن المشكلة تابعت كلمة الرئيس أوباما لقد كان غاضبا من تصريحاته أكثر من غضبه على مطلق النار كثيرون قالوا ذلك أيضا كان بإمكانها أن تنقذهم جميعا هذا العنوان المجلجل عن نور متين أرملة منفذ الهجوم يدينوها بشكل مسبق قبل صدور قرار هيئة محلفين تنظر في احتمال توجيه تهم ضدها لما أشيع عن علمها باحتمال قيام متين بهجوم ما العنوان بحد ذاته يدرجه قانونيون ضمن تعريف التحريض وهو جريمة يعاقب عليها القانون الأمريكي وجد وقفي الجزيرة