مقتل ضابط شرطة وزوجته في باريس
العضوية
حسابي
تعديل
خروج
اغلاق

مقتل ضابط شرطة وزوجته في باريس

14/06/2016
بعد مفاوضات مضنية اقتحمت الشرطة الفرنسية المنزل الذي يتحصن فيه قاتل الشرطي الفرنسي غرب العاصمة باريس وأردته قتيلا بعد فشل مفاوضاتها معه في ثنيه عن المضي في ما أقدم عليه واستنادا إلى مصادر الداخلية الفرنسية فقد طعن المهاجم ضابط الشرطة عدة طعناة أودت بحياته أمام منزله واحتجز زوجة الضابط وابنه داخل منزلهما قبل أن تأتي قوة الأمن وتحاصر المكان وتقتحمه ووفقا للشرطة فقد عثرت على جثة المرأة داخل المنزل بينما نجا الطفل ذو ثلاثة أعوام وذكرت وسائل إعلام فرنسية نقلا عن مصادر في الشرطة قولها إن المهاجم أفصح عن ارتباطه بتنظيم الدولة خلال مفاوضاته مع القوات الخاصة المكلفة بالاقتحام وفي خضم هذه الأحداث ذكر مصدر لوكالة أعماق التابعة لتنظيم الدولة أن ما سماه مقاتل من التنظيم قتل نائب رئيس قسم شرطة مدينة لمرو قرب العاصمة لكن السلطة كما تقول لم تعثر على مؤشرات تبين الدوافع الحقيقية وراء الجريمة أعاد الحادث ذكريات مؤلمة عن الهجمات الدامية التي شهدتها البلاد بالأمس القريب وفي الوقت الذي ما يزال فيه المشهد قاتما دعا الرئيس الفرنسي فرنسوا هولاند إلى عقد اجتماع لبحث الحادث ودفع التحقيقات لكشف ملابساته بأسرع وقت ممكن