عمدة بلدة يونانية يقدم للاجئين سوريين منتجعا سياحيا
العضوية
حسابي
تعديل
خروج
اغلاق

عمدة بلدة يونانية يقدم للاجئين سوريين منتجعا سياحيا

14/06/2016
إنه منتجع جميل ولكن هؤلاء ليسوا سياحا إنهم لاجئون سوريون تستضيفهم بيوت أنيقة مشرفة على البحر ووراء كل هذا مهاجر سوري تزوج واستقر في اليونان وهو الآن عمدة هذه البلدة لقد تأثرت بنظر السوريين الذين يغرقون في البحار أو الذين يتكدسون في خيام صغيرة كئيبة ولاسيما بمعاناة الأطفال الصغار ولذلك قمت بهذه المبادرة لأنني أملك مكانا أستضيف فيه بعضهم بالنظر إلى الأعداد الكبيرة اللاجئين في اليونان وقلة نسبة الذين يدعون إلى هنا فإن هذا المشروع في عمومه يعد رمزيا هدفه أن يكون نموذجا في طريقة التعامل مع اللاجئين تم اختيار حوالي 300 شخص ثلثهم من الأطفال يستمتعون الآن بالمساحات الخضراء والملاعب ويحظون بالرعاية الاجتماعية جود فقدت أبويها وسمعها ونطقها في الحرب الآن تخضع لفحص طبي بالرنين المغناطيسي ويبحث العمدة عن وسائل لعلاجها يوجد في هذه البيوت أسرتهم ومياه الجارية وكهرباء وحمامات بها مياه ساخنة وتسعد العائلات بتقاسم يظهر فيها مع بعضها بعضا مشكلة اللاجئين لا تنحصر بالطعام أو الرعاية الصحية غير المرضية أو تعليم الأطفال في المعسكر إنها شيء أعمق بكثير معظم هؤلاء اللاجئين تبدو عليهم أعراض الصدمة يتحدثون عن الفظائع التي شهدها كما لو كانت تحدث الآن ومع البطء الشديد في برنامج إعادة التوطين يشعر كثيرون بعدم الإطمئنان أما البعض الآخر فقرر التعامل مع الواقع مثل هذه المرأة من عين العرب كوباني التي تجهز التربة لتزرع في الحديقة ما تأكله