الحوثيون يهددون قناة يمنية على خلفية مسلسل
اغلاق

الحوثيون يهددون قناة يمنية على خلفية مسلسل

14/06/2016
ما الذي أغاظ مليشيا الحوثي من اهل مرقودة وكيف رأت في المسلسل الكوميدي همي همك الذي تدور أحداثه في هذه القرية الافتراضية إهانة للحوثيين وللأجهزة الأمنية التي يهيمنون عليها رغم أن العمل يسعى أساسا إلى تقديم معالجة ساخرة لقضايا وهموم المجتمع اليمني ونبه القائمون عليه قبل بث كل حلقة إلى أن شخصياته وأحداثه ليست حقيقية وأنها من مخيلة الكاتب ولا أساس لها بالواقع اعتراض الحوثيين جاء عبر بيان صادر عن وزارة الداخلية التي يهيمنون عليها في صنعاء بأن المسلسل يظهر منتسبي الأجهزة الأمنية بصورة ساخرة ومشوه وكان عملهم هو فقط تلقي رشوة ومخالفة القوانين الأمر الذي اعتبره الحوثيون محض افتراء لكن ناشطين يمنيين على وسائل التواصل الاجتماعي عزو انزعاج الحوثيين إلى ما هو أكبر من مجرد تعكير صورة رجال الأمن النقية لدى المواطن اليمني فالمسلسل يمكن قراءته بعيون الواقع اليمني أيضا حيث تقوم شخصية قدمت بصورة ساذجة في المسلسل بالاستحواذ على السلطة إستنادا إلى الوراثة رغم عدم امتلاكها أي مقومات للقيادة فلا مكان لتداول السلطة داخل قرية مرقودة حيث يصر برقوق على حكم الجميع بوصفه الأحق بذلك ما أدى إلى انقسام أهل القرية وزعزعة استقرارها حيث يتساءل ناشطون أليس هذا هو حال اليمن اليوم ورغم تهديد وزارة الداخلية الموالية للحوثيين بمقاضاة قناة السعيدة التي تبث المسلسل وهي قناة يمنية مستقلة وغير محسوبة على أي من أطراف الأزمة اليمنية فإن المؤيدين للمسلسل يرون أنه يعكس الواقع وأن أول من اهان الزي العسكري والشرطي هم الحوثيون الذين اجتاحوا المدن وانقلبوا على السلطة الشرعية التي يرون أنهم الأحق بها