قتلى من القوات العراقية والحشد في الفلوجة والرمادي
اغلاق

قتلى من القوات العراقية والحشد في الفلوجة والرمادي

13/06/2016
بشكل لافت إرتفعت خسائر القوات العراقية والحشدين الشعبي والعشائري بمحافظة الأنبار خلال الساعات الماضية هجمات عدة شنها تنظيم الدولة الإسلامية على القوات الأمنية شمال الرمادي دفعت السلطات الرسمية إلى فرض حظر التجوال في المدينة رغم قلة ساكنيها ارتبط هذا القرار بتوارد الأنباء عن تقدم لمقاتلي تنظيم الدولة في مناطق البوريشة والبوهايص والبودلمة على مقربة من قيادات العمليات في المحافظة وتتحدث وكالة أعماق التابعة لتنظيم الدولة عن هجوم واسع على ثكنات الفرقة العاشرة للجيش في الجرايشي وتكبيدها خسائر كبيرة كما تتحدث المصادر الأمنية عن مقتل نحو ثلاثين من مسلحي التنظيم في الهجمات التي بدأ معظمها بتفجير سيارة مفخخة في تجمعات القوات الحكومية ويصف خبراء أمنيون سيطرة تنظيم الدولة على مناطق بشمال رمادي بأنها كانت بعمليات نوعية الغارة التي شنها تنظيم داعش على الشمال بالمنطقة البوريشة تحديدا شمال الرمادي كانت فالزوارق يعني عدد صغير من الزوارق لا يتجاوز الخمسة زوارق بذات السياق قلل الخبراء أنفسهم من أهمية هجوم تنظيم الدولة على منطقة الجواشي وهو الهجوم الذي استهدف اللواء التاسعة والثلاثين التابع للفرقة العاشرة للجيش الحكومي في الجزء الشمالي الغربي من المدينة حيث اعتبروها محاولة لتشتيت الجهد العسكري للحكومة العراقية ومحاولة لصرف الانتباه عن المعركة الرئيسية في الفلوجة حيث دخلت معركة استعادة المدينة أسبوعها الرابع دون أن تتمكن القوات الحكومية من تحقيق تقدم كبير باتجاه وسط المدينة معارك عنيفة جرت في الفلاحات والبوحات غرب الفلوجة كما تحدث تنظيم الدولة عن عشرات القتلى والجرحى في صفوف القوات العراقية والمليشيات في محيط الصقلاوية شمال غرب المدينة أما الجبهة الجنوبية للفلوجة فقد شهدت خلال ساعات الماضية خمسة عمليات انتحارية لتنظيم الدولة إستهدفت القوات العراقية ومليشيات الحشد الشعبي وهي تحاول التقدم في منطقتي التوزيع الجديد والمعارضة باتجاه حي الشهداء وتتحدث مصادر عسكرية عن معارك عنيفة وخسائر كبيرة في صفوف الطرفين