ترامب يتهم مسلمي أميركا بعدم مساعدة السلطات
اغلاق
خبر عاجل :العفو الدولية تدعو لتحقيق محايد بسرعة وتقديم المسؤولين عن الجرائم للمحاكمة

ترامب يتهم مسلمي أميركا بعدم مساعدة السلطات

13/06/2016
وكأنه هجوم أورلاندو جاء له على طبق من ذهب لم يدخر المرشح الجمهوري لانتخابات الرئاسة الأميركية دونالد ترامب وقت لاستغلال الهجوم في تصعيد خطابه العدائي ضد المسلمين الذي كان أحد ركائز حملته الانتخابية فيما يشبه تجريما لعموم المسلمين في الولايات المتحدة وجه ترامب اللوم لهم لأنه لم يبلغ عن عمر الذي شن الهجوم على الملهى الليلي في أورلاندو ويوسع ترامب دائرة الاتهام فيطالب بالانتباه إلى المساجد وللمسلمين في أمريكا مطالبات الرجل تلك تضم إلى كلماته عقب الهجوم مباشرة التي بدأ فيها فخورا بصدق توقعاته بشأن ما سماه الإرهاب الأصولي ولكن اليوم الذي شهد هجوما أورلاندو شهد حادثا آخر لم ينل زخما ذاته إذا أحبطت الشرطة في لوس أنجلوس هجوما مماثلا حيث أعلنت السلطات اعتقال مواطن أمريكي يدعى جيمس هاول للاشتباه في تخطيطه لهجوم على مسيرة لدعم المثليين لكن التكهنات بدوافع هاول لم تخرج إلى العلن ولم تتسارع التصريحات بوجود نيات إرهابية بينما اتسم التصريحات الشرطة بالتناقض والغموض إذ تحدثت مصادر أخرى عن نيته المشاركة في المسيرة لا مهاجمتها ولم يرتقي ما ضبط مع هاول من أسلحة ومتفجرات إلى مستوى تحديد نيته المفارقة أعادت إلى الأذهان حوادث مماثلة ففي العام الماضي أقدم الشاب أمريكي على مهاجمة كنيسة للأفارقة في مدينة شارلستون بولاية ساوث كارولاينا موقعا تسعة قتلى ورغم اعتراف منفذ الهجوم حينها بأن مقصده إثارة حرب عرقية فقط حكم بتهمة الكراهية لا الأرهاب تعامل يفرض نمط يربط الإرهاب بالإسلام رغم أن الأرقام التي سبقت الهجوم الأخير أظهرت أن عدد ضحايا الإرهاب خلال العقد الماضي لم يتعدى أربعة وعشرين شخصا في حين قتل أكثر من 280 ألفا في حوادث إطلاق نار متفرقة حوادث مازال المجتمع الأمريكي على ما يبدو مستعدا للتعايش معها بينما يبرز بين الحين والآخر من يابى لصورة التعايش مع المسلمين أن تسود ويبقي على حالة المواجهة بين الإسلام والغرب