النيابة الإيطالية: رواية مصر حول مقتل ريجيني كاذبة
العضوية
حسابي
تعديل
خروج
اغلاق

النيابة الإيطالية: رواية مصر حول مقتل ريجيني كاذبة

13/06/2016
الفرضية التي قدمتها السلطات المصرية بشأن مقتل الطالب الإيطالي جوليو رجيني كاذبة وتهدف إلى تضليل التحقيقات تصريح صادر عن النيابة العامة في روما التي تحقق في قضية مقتل رجيني في مصر بداية العام الحالي في التفاصيل تؤكد النيابة العامة وجود معطيات في وثائق التحقيق التي أرسلتها السلطات القضائية المصرية تتناقض بشكل قاطع مع روايتها بشأن العصابات الإجرامية المتهمة بالوقوف وراء اختطاف وقتل ليش مع الإشارة هنا إلى أن السلطات المصرية أكدت مقتل جميع أفراد العصابة أثناء مداهمات أمنية في آذار مارس الماضي يضيفوا بيان النيابة العامة الإيطالية أنه في الخامس والعشرين من يناير تاريخ اختفاء رجيني كان زعيم العصابة التي يستند إليها قتل طالب موجودا على بعد 130 كيلومترا عن مكان وجود رجيني والدليل سجلات اتصالات قام بها من هاتفه الجوال في ذلك الوقت أثبتت وجوده في محافظة الشرقية شمال القاهرة ووفقا للبيان فهذا يعني أن رئيس العصابة المتهم بالقتل لم يكن موجودا في ذلك اليوم بالقرب من منزل لاريجاني ولا حتى أمام محطات المترو التي يرجح أن يكون رجاني قد اختطفا في محيطها وختمت النيابة العامة بيانها بالتأكيد على أنها سترسل طلبا قضائيا دوليا ثالثا إلى السلطات المصرية يتضمن أسئلة مباشرة بشأن هذه المسألة على وجه التحديد وكانت تحقيقات صحفية سابقة نشرتها صحيفة التايمز والارتباك أشارت إلى أن الطالب الإيطالي كان ضحية صراعا بين أجهزة الأمن المصرية وقد عثر على ريشاني مقتولا في شباط فبراير الماضي على الطريق الصحراوي بمدينة 6 أكتوبر بعد اختفائه منذ الخامس والعشرين من يناير وأكدت السلطات الإيطالية وجود آثار التعذيب واضحة على جثته ومنذ ذلك الوقت أثارت القضية توترا كبيرا بين البلدين في ظل اتهام وسائل إعلام إيطالية للأمن المصري بالتورط في قتل رجلان وتعذيبه تقابله السلطات المصرية بالنفي