العبيدي: المدنيون يؤخرون دخول الفلوجة
العضوية
حسابي
تعديل
خروج
اغلاق

العبيدي: المدنيون يؤخرون دخول الفلوجة

12/06/2016
ظل الاعتقاد السائد هو أن شغل الحكومة العراقية الشاغل حاليا هو الفلوجة وطرد تنظيم الدولة الإسلامية من المدينة التي يسيطر عليها مطلع عام ألفين وأربعة عشر وبدأت القوات العراقية ما سمتها معركة كسر الأرهاب في الثالث والعشرين من مايو وشهدت الفترة الماضية اشتباكات شرسة على محيط الفلوجة لكن المدينة نفسها ظلت عصية على السيطرة رغم الخسائر الفادحة لهذه القوات والمليشيات المساندة لها ورغم القصف المستمر على المدينة المحاصرة ذكر أن القوات والمليشيات سيطرت على منطقتي الصبيحات والفلاحات القريبتين من قاعدة الحبانية الجوية غربي الفلوجة بعد انسحاب عناصر تنظيم الدولة منها بشكل مفاجئ ووصف وزير الدفاع ذلك للتطور العسكري المهم الذي سيسهل وصول الفرقة الثامنة من الجيش لوسط الفلوجة لكنه تحدث عن تأخر استعادة المدينة بما يشبه التبرير وجود المدنيين داخل المدينة والمناطق اللي تقدم بها قطعاتنا فهذا يشكل تحدي كبير للحفاظ على المدنيين أصبح يثقل كاهل القوات الأمنية أكثر حتى من المعركة تحديدا وهذا ما ذكره الإخوان القادة الذي يبدو غريبا انه وفي خضم تعقيدات الفلوجة الراهنة فتحت القوات العراقية جبهات أخرى وأرسلت تعزيزات إلى جنوب الموصل رأى قائد ميليشيا بدر في إرسالها خيانة لمعركة الفلوجة وأفاد مراسل الجزيرة بسيطرة القوات العراقية على قرية خرائب جبر غربي مخمور بجنوب شرق الموصل وتحدثت قيادة عمليات نينوى عن استمرار العملية باتجاه قرية الحاج علي قائلة إنها قصفت جوا بالتعاون مع طيران التحالف الدولي مواقع للتنظيم بالقرية ودمرت مصنعين للألغام ومن جهتها تحدثت وكالة أعماق التابعة لتنظيم الدولة عن مواجهات عنيفة لعناصر التنظيم مع قوات عراقية تحاول التقدم غربي مخمور وحدها السلطات العراقية تعلم كيفية إدارة هذه المحاور خاصة وأن قائد عمليات التحرير الفلوجة يتوقع دخول حيي نزال بمركز الفلوجة من المحور الجنوبي خلال يومين