البط والإوز تغني عن المبيدات وتخصب التربة
اغلاق

البط والإوز تغني عن المبيدات وتخصب التربة

13/06/2016
بكل همة ونشاط تنطلق نحو ألف بطة لشن غاراتها الصباحية على مزرعة فيرجنوي جنوب أفريقيا في مسيرة منتظمة بقيادة رعاتها موكب لا يمل من انتظاره ومراقبته سكان القرية يوميا لكن أعين البطاط مركزة في هدف واحد ألا وهو الوصول إلى شجيرات العنب لالتهام وجبتها المفضلة من الاجنادب والحلزون والحشرات الضارة همة تزايد اعتماد المزارعين عليها في الآونة الأخيرة لحماية مزارعهم وعلى نطاق واسع ووجد فيها بديلا مجديا عن استخدام المبيدات الحشرية السامة المضرة بمحاصيل والبيئة ولمسوا من تكرار غزوات البط تحسنا في نوعية المحاصيل ليس فقط من خلال القضاء على الحشرات بل لاسهام فضلاتها الغنية بالنيتروجين في تخصيب التربة ويمثل ريشها المتطاير أفضل غذاء لديدان الأرض التي تساعد في تفتيت التربة وهو ما أدى بالتالي إلى زيادة الأرباح والتقليل من استخدام الأسمدة الكيميائية ويقول المزارعون إن أربعة بطاطات كافية لنحو أربعة وثلاثين مترا مربعا وإن بإمكانها التكيف مع الأجواء الباردة والصحراوية والاستوائية وإن وجودها مهم في المناطق الموبوءة لطفيليات الكبد التي تصيب الحيوانات الثديية لأنها تغذى على الحلزون الناقل لها كما أنها تساهم في القضاء على الأمراض التي ينقلها البعوض لأنها تتغذى على يرقاته علاوة على جسمها مقاوم لكثير من الأمراض والطفيليات نجاح الزراعة بمساعدة البط شجعت مزارعين على التجنيد طيور الوز للقضاء على الأعشاب الضارة ويقول المزارعون إن الاوز يفضل أنواعا معينة من الأعشاب الضارة دون المحاصيل الزراعية ولهذا تزايد استخدام هذه الطيور في مزارع القطن والتوت والبطاطا في دول آسيا وأميركا ويفضل مزارعون استخدام هذه الطيور لأن تركيبة ارجولها اخف على التربة من الآليات الثقيلة المستخدمة في رش المبيدات