جبهة العمل الإسلامي تشارك بالانتخابات النيابية الأردنية
العضوية
حسابي
تعديل
خروج
اغلاق

جبهة العمل الإسلامي تشارك بالانتخابات النيابية الأردنية

12/06/2016
قرار لم يجد الإسلاميون بدا منه فالمشاركة في الانتخابات مثلت حاجة ملحة لصياغة علاقة جديدة وواضحة بين مؤسسة الحكم والحزب الأردني الأكبر ندعو إلى ما يلي ضمان نزاهة الانتخابات وكف يد الأجهزة الرسمية عن التدخل في مجرياتها كما حدث في سنوات ماضية عودة إلى الواجهة إذن فالحزب الذي قاطع الانتخابات لموسمين انتخابيين يبحث اليوم عن توافق جديد بينه وبين مطبخ صنع القرار توافق يهدف ربما إلى إنهاء إجراءات العداء الرسمية ضد الحزب ورافعته القوية جماعة الإخوان المسلمين إجراءات بلغت ذروتها قبل أشهر باعتبار الجماعة تنظيما غير قانوني رسائل في كل الاتجاهات فرغم الاستهداف والتضييق يبقى الحزب جزءا من الدولة لا ند لها هكذا حرصت قيادته على القول الجماعة هي الأخرى بعثت رسائل تثبت حسن نواياها إلى الدولة رسائل جمدت نتائج انتخابات داخلية رفضتها السلطات وأعقبتها بغلق مقرات الجماعة وللمرة الأولى في تاريخها تمتنع الجماعة عن انتخاب قيادة لها وتستعيض عنها بلجنة مؤقتة مشاركة الجماعة يعني حزب جبهة العمل الإسلامي في الانتخابات قرار سياسي يسقط عن الإخوان أو جماعة أو الحزب صفة العدمية التي مللنا تكرارها الآن هذه الرسائل الإيجابية التي وجهتها الجماعة والحزب إلى الدولة نتمنى أن تلتقطها الدولة بقلب مفتوح وعقل سياسي إيجابي وبنظر متابعين فإن الرسائل المذكورة تهدف إلى إطفاء حرائق مع الدولة وحرائق أخرى أكثر تعقيدا داخل التنظيم المنقسم على نفسه لكن ثمة من يرى أن الجماعة وحزبها يقفان اليوم أمام اختبار المراجعات الجادة في موازاة اختبار مدى جدية الحكم في تبني الديمقراطية والإصلاح تامر اصمادي الجزيرة عمان