الطائرات الروسية ترتكب مجزرة في إدلب
العضوية
حسابي
تعديل
خروج
اغلاق

الطائرات الروسية ترتكب مجزرة في إدلب

12/06/2016
قتل وبدون ذنب محمد ووالدته إثر غارات جوية روسية استهدفت سوق الخضار داخل مدينة إدلب لم يكن محمد ووالدته هما الضحايا فقط ففي سابع أيام شهر رمضان المبارك ستفتقد موائد الإفطار لعشرات العائلات السورية أحباءها ممن قتلوا جراء تلك الغارات جميع القتلى مدنيون معظمهم أطفال ونساء تشوهت جثث الكثير منهم بعد أن احترقت بشكل كامل إدلب المدينة التي تصطبغ بلون الدم لم تكن قد لملمت جراحها بعد من المجزرة التي شهدتها في الحادي والثلاثين من الشهر الماضي حتى وقعت هذه المجزرة وبين المجزرتين كانت طائرات النظام وحليفها الروسي تشن غارات متقطعة على المدينة ومحيطها كل هذا جعل حياة الخوف والرعب تقض مضاجع أكثر من 400 ألف شخص يسكنون في المدينة وقد يدفع ذلك الكثير منهم للنزوح الدائم عنها السابع من رمضان سيبقى ذكرى مجزرة مؤلمة ارتكبت بحق مدنيين كانوا يشترون الخضار في مدينة إدلب يحدث ذلك تحت سمع ونظر المجتمع الدولي الذي يكتفي بالشجب والتنديد والقلق هذا الانفعال يبدو أن لا حرمة لدماء السوريين خلال شهر رمضان المبارك أسواق شعبية لبيع الخضار والمأكولات تستهدف من جديد من قبل الطائرات الروسية والسورية لتخلف العشرات بين قتيل وجريح ميلاد فضل الجزيرة مدينة إدلب