العالم يودع أسطورة الملاكمة محمد علي
العضوية
حسابي
تعديل
خروج
اغلاق

العالم يودع أسطورة الملاكمة محمد علي

11/06/2016
في القاعة الرياضية وسط مدينة لويفيل بولاية كنتاكي حيث يتم حفل التأبين الآلاف داخل هذه القاعة الرياضية وما زال مئات وربما آلاف آخرون ما زالوا يصلون في هذه الأثناء هذا الحفل التأبيني يجتمع اليوم حول شخصية محمد علي كلاي الكل يتذكر البطل الرياضي لكن المسلمين الأمريكيين يرون في محمد علي الفقيد شخصية أخرى سيد نهاد ماذا ترك لكم محمد علي كمسلمين في أمريكا ما هي الرسالة في الواقع اليوم هو يوم مشهود يوم تاريخي يوم أمريكي يكتب في التاريخ والرسالة هو أن الإسلام جزء من الحياة الأمريكية وجزء من الواقع الأميركي ولا يوجد عيب أو فرق من أن تكون مسلما وأن تكون أمريكيا واليوم محمد علي يذكر الجميع خصوصا السياسيين ووسائل الإعلام أن الإسلام باق في الولايات المتحدة وأن الإسلام جزء من الحياة اليومية العادية في الولايات المتحدة نسأله مسلما آخر هذه المرة من شيكاغو سيدي ماذا ترك لك محمد علي كمسلمين كشعلة يجب أن تحملوها مستقبلا محمد علي أثار الناس إعجابا في حياته وهو يجمع الناس الآن مماته ما ترك لنا هو اسطورة اسطورة المسلم الذي يشغف بحبه الكثير مسلمين وغير مسلمين وهو ارث كبير نأمل أن نستطيع أن نستمر المسيرة من بعده بالفعل نلاحظ اليوم أن كل أمريكا على إختلاف أعراقها وألوانها وثقافاتها وجنسياتها تحتفل يحتفلون اليوم بالبكاء نرى كثيرا من السعادة وهم ينظرون إلى ما خلفه الفقيد محمد علي كلاي هذه اليوم إحدى مشاهد مدينة حيث لويفيل حيث شب وترعرع محمد علي كلاي ترون كثيرا من الابتسامات وكثير من الشباب من جيل جديد الذين يتعلمون اليوم درسا في المحبة والسلام والحوار ودرس آخر في الاختلاف وامريكا يبدو أنها في حاجة لهذا الدرس في هذه الفترة من حملتها الانتخابية وتصريحات دولاند ترامب الأخيرة تجاه المسلمين ناصر الحسيني الجزيرة لويفيل ولاية كنتاكي