قتلى للجيش العراقي والحشد شمال الفلوجة
العضوية
حسابي
تعديل
خروج
اغلاق

قتلى للجيش العراقي والحشد شمال الفلوجة

10/06/2016
أنفاق كبيرة لمسافات طويلة تحيط بمدينة الفلوجة وتمتد إلى داخلها بعضها يبلغ طوله بضعة كيلومترات كشفت القوات الحكومية عم استطاعت الوصول إليه منها تكتيك عسكري يبدو أن تنظيم الدولة عمل عليه منذ أشهر عديدة ترقبا للمعارك الجارية في الفلوجة أهم أهدافها إعاقة تقدم القوات برا وإفشال قدرة رصد الطائرات جوا والتحكم بجزء من خط سير المواجهات ولعل هذا يفسر جانبا من الهجمات التي يباغتوا بهدف تنظيم قوات الجيش والحشد العشائري في مناطق متعددة يصعب فهم توقيتاتها على ظهر الأرض تتواصل المعارك بين الطرفين جنوب الفلوجة وشمالها يتراجع التنظيم جنوبا مع سيطرة الجيش والحشد العشائري على منطقتي الإحصي والمحاو المحاذيتين لنهر الفرات من جهة عامرية الفلوجة وعلى ضفة النهر الثانية وصلت القوات الأمنية إلى منطقة المسالمة التي لا تبعد عن حي الشهداء آخر أحياء المدينة الجنوبية إلا مئات الأمتار خصوصا مع تكثيف الغارات الجوية كما تشهد مناطق الهياكل ومحيط عامية وجامعة الفلوجة جنوب شرقي المدينة اشتباكات عنيفة يغلب عليها طابع الكر والفر تتدخل المناطق التي يسيطر عليها الطرفان بحكم واقع جغرافي معقد رسخته الخنادق والتمترس داخل مبان لا يفصل بين الطرفين إلا عشرات الأمتار في بعضها أحيانا أما شمالا فيظهر العكس هو على الأقل خلال هذين اليومين باغد مقاتلو التنظيم الحشد الشعبي واستعاد منطقة الأزركية ودفع القوات الحكومية والحشد الشعبي للتراجع إلى حي الشهداء قرب الصقلاوية هجمات منسقة متواصلة منذ ليل الخميس بسيارات مفخخة انتحاريين يرتدون أحزمة ناسفة تمكنوا من الوصول إلى ثكنات الجيش في حي الشهداء وتدمير عربات عسكرية وأدت إلى سقوط عشرات القتلى والجرحى أمام ضراوة المعارك لا يمكن الجزم بقدرة الجيش الحكومي والميليشيات المساندة له على دخول أحياء الفلوجة فضلا عن حسم الصراع مع التنظيم في المعركة بكاملها فالكلام عنها الآن نوع من الترف والجدال