الطرق الصوفية وعرش أرض الكنانة
العضوية
حسابي
تعديل
خروج
اغلاق

الطرق الصوفية وعرش أرض الكنانة

10/06/2016
من كان يريد عرش أرض الكنانة لابد له أن يمر بحلقات الذكر هذه محطة ضرورية ليس الغرض منها تطهير النفس وترويضها على حب خالقها وإنما استمالة قيادات للطرق الصوفية يعد أتباعها بالملايين في المحروسة كتلة بشرية وازنة تختلف التقديرات في تحديدها غير أن الدارسين يجمعون على أهميتها حتى أن الدولة المصرية أنشأت مجلسا أعلى لها ينظم شؤونها ويبقيها تحت أعين الحكومات المتعاقبة تراقبها وتستثمر سطوتها في توطيد أركان النظام لم يشذ الرئيس المخلوع حسني مبارك عن القاعدة فتعايش نظامه مع قرابة سبع وسبعين طريقة صوفية منتشرة في طول مصر وعرضها دأبت التطرق على رد التحية بأحسن منها فباركت مبارك ولم تساهم في ثورة الخامس والعشرين من يناير التي أنهت حكمه أدخلت البلاد في مرحلة مختلفة تماما لم تنخرط الطرق الصوفية في الثورة لكنها لم تضحي من أجل ولي نعمتها خاصة وأن علاقات مبارك ببعض من القيادات الصوفية توترت على خلفية فرض قيادة عليها دون مراعاة الأعراف الطرقية الصوفية المعمول بها بدوره حاول محمد مرسي أن يستميل متصو فة بلاده أو تحييدهم على الأقل ضمن مسار راوح مكانه يعصف به لاحقا انقلاب اتى بالسيسي إلى الحكم لم تكتفي الطرق الصوفية بتأييد الإنقلابي وإنما وساهمت بفاعلية في مظاهرات الثلاثين من يناير منحازة إلى الأحزاب الليبرالية والواجهات القبطية ضد من طرأ الخط على مصر التسامح والتنوع الإخوان والسلفيون معركة تشابكت فيها عوامل المعتقد والولاءات والمصالح لتصنع رقعة شطرنج المصرية لازمة فيها متصوفة مصر مربعة غير مكترثين بحسب خصومهم بما في ذلك الموقف من وأد مصر في ديمقراطية حديثة وتمسك بحق ضحايا قضوا بنيران حاكم مصر الجديد