العبادي يعلن إرجاء اقتحام الفلوجة
العضوية
حسابي
تعديل
خروج
اغلاق

العبادي يعلن إرجاء اقتحام الفلوجة

01/06/2016
لن تدخل القوات العراقية مدينة الفلوجة بعد أيام 10 من المعارك راوح فيها الجيش العراقي والميليشيات على مشارف الفلوجة يعلن رئيس الوزراء العراقي حيدر العبادي إرجاء الهجوم على المعقل الرئيسي الثاني لتنظيم الدولة الإسلامية في العراق ويبرر رئيس الحكومة العراقية تراجع عن دخول الفلوجة بحماية عشرات آلاف المدنيين الذين ما زالوا داخلها قرار إرجاء الهجوم على الفلوجة أعقب لقاء جمع العبادي مع قيادات أمنية وعسكرية لقيادة عمليات الفلوجة ولم يكن هذا القرار مستبعدا بناء على الخسائر التي منيت بها القوات العراقية والميليشيات منذ بدء معركة استعادة السيطرة على المدينة ففي حصيلة ثقيلة ليوم واحد من القتال فقد الجيش العراقي عشرات من جنوده خلال هجمات لتنظيم الدولة في مناطق متفرقة في محيط الفلوجة أكثر من ثلاثين من الجيش العراقي قتل خلال كمين للتنظيم استهدف رتلا للجيش في منطقة الحصى بمحيط عامرية الفلوجة أما لاشتباكات في منطقتي الزغاريد وستجر شمال الفلوجة وأوقعت ما لا يقل عن 20 قتيلا من القوات العراقية وميليشيا وثلاثة عشر قتيلا من تنظيم الدولة ورغم الحشد العسكري غير المسبوق بعشرات آلاف المقاتلين من الجيش والميليشيات والدعم الإقليمي والدولي الذي رافق معركة الفلوجة فإن واقع القتال هناك لم يكن استثناء عن كافة معارك الجيش العراقي وتنظيم الدولة ففي كل مرة يتحدث القادة العسكريون العراقيون عما يصفونه بمفاجآت لتحصينات وخطوط الدفاع القوية يتخذها التنظيم تبطئ تقدمهم أو تحول دونه وبينما تتراجع القوات العراقية عن دخول مدينة الفلوجة ترسل تعزيزاتها إلى بلدة كبيسة غربي محافظة الأنبار حيث يتصدى الجيش مدعوما بالحشد العشائري لهجوم مباغت شنه مقاتلون من تنظيم الدولة وأكدت مصادر عسكرية أن التنظيم فرض سيطرته على أجزاء واسعة من البلدة