إضراب يشل مرافق حيوية في فرنسا
آخر تحديث: 2017/12/11 الساعة 07:47 (مكة المكرمة) الموافق 1439/3/23 هـ
اغلاق
آخر تحديث: 2017/12/11 الساعة 07:47 (مكة المكرمة) الموافق 1439/3/23 هـ

إضراب يشل مرافق حيوية في فرنسا

01/06/2016
ما لا يتحقق بالضغط قد يتحقق بضغط أشد إيلاما ذلك ما تفعله النقابات الفرنسية والمؤيدون لها مع وصول الاحتجاج إلى شل مرافق حيوية في فرنسا محور احتجاجات رفض قانون العمل الجديد الذي اقترحته وزيرة العمل مريم الخمري وسمي باسمها ولكن لماذا أولا أسلوب تمرير مشروع القانون في البرلمان من دون تصويت بفضل المادة تسعة وأربعين ثلاثة من الدستور الفرنسي التي تسمح للحكومة الفرنسية بذلك ثانيا لأن الشركات منحت حق تحديد شروط العمل إضافة إلى تسهيل إجراءات تسريح العمال أما نتائج الاحتياجات فمنها تعطل العمل في خمس من مصافي النفط من أصل ستة فرنسا تفكر فرنسا في استيراد المزيد من الوقود ولكن عمال موانئ إسترادا يهددون بالإضراب مع توقعات بتوقف نسبته أربعون بالمائة من القطارات الفائقة السرعة وخمسون بالمائة من قطارات الضواحي إضافة إلى إضراب قادم في المترو والخطوط الجوية الفرنسية التصعيد ليس عفويا أذ يسبق كأس الأمم الأوروبية التي يشهدها مليونان ونصف المليون مناصر ومشجع في صفوف الحزب الاشتراكي الفرنسي تململ ولكن العواقب السياسية تتجاوز الأحزاب فنتجية صراع النقابات الفرنسية وحكومة مانيلا فاز قد تكون مزلزلة إذ قال كل طرف وأعلنا وأكد أنه لن يتراجع عن موقفه فهل سيجد مجلس الشيوخ الفرنسي ذو الأغلبية اليمينية مخرجا وسطا عندما يصوت على مشروع القانون