إسرائيل تخطط لتوسيع ثلاث بؤر استيطانية بالقدس
اغلاق

إسرائيل تخطط لتوسيع ثلاث بؤر استيطانية بالقدس

01/06/2016
منذ سنوات وصاحية سلوان تشهد مشاريع تهويد واستيطان شرسة تناقش بلدية القدس هذه الأيام مخططا يسمح للمستوطنين بتوسيع بؤر استيطانية استولوا عليها في عدة مواقع هنا وربطها معا وهو مخطط يهدف إلى محاصرة الوجود الفلسطيني في ضاحية تعد حامية الجنوبية للمسجد الأقصى هذا المخطط هدفه خلق تواصل إسرائيلي بين مستوطنة راس العامود والبؤر الاستيطانية في حي وادي حلوة وبطن الهوى في قلب أحياء فلسطينية في المقابل أوقفت بلدية القدس بأمر من نتنياهو مشروعا لإقامة مراحي داعما عند باب الغوانمة في البلدة القديمة كانت تعد لراحة المصلين في المسجد الأقصى عشية حلول شهر رمضان المبارك وقف الاعمال جاء بزعم أنها تضر بموقع أثري عثماني رغم أن دائرة الأوقاف قد استوفت الشروط اللازمة لذلك هذا التدخل السافر من حكومة نتنياهو بإيقاف مثل هذا المشروع بمعنى أنها رسالة واضحة جدا أن إسرائيل تريد أن تزيد بسطتها على المسجد الأقصى رسالة في السيادة وفي الإدارة في غضون ذلك انتهت الإدارة المدنية ذراع الحكم العسكري للاحتلال من ترسيم حدود اثنين وستين ألف دونم في الضفة الغربية صنفت كأراض مشاع يتم فعلا تأسيس لمزيد من البناء الإستعماري على هذه الأراضي مزيد من إمكانية تخصيصها سواء لأقامة المصانع عليها يأتي هذا في وقت يسعى فيه اليمين المتطرف إلى إنفاذ القانون الإسرائيلي على مستوطنة معالي أدوميم شرق القدس المحتلة خطوة إذا ما تمت فإنها ستمهد الطريق أمام ضم كامل المستوطنات في الكتل الكبرى إلى السيادة الإسرائيلية يقول نتنياهو إنه يمد يد السلام للفلسطينيين لكن الواقع يقول إن يد حكومته الأخرى تنهب وأراضيها دولتهم الموعودة فما بين الأقوال والأفعال بون شاسع يجعل من حل الدولتين أمرا في غاية التعقيد الياس كرام الجزيرة من مستوطنة معاليه أدوميم