وفد الحوثي وصالح يرفض حضور جلسة مشاورات الكويت
العضوية
حسابي
تعديل
خروج
اغلاق

وفد الحوثي وصالح يرفض حضور جلسة مشاورات الكويت

08/05/2016
لا يبدو أن عربة المشاورات اليمنية اليمنية تتعثر في مسيرها وحسب بل إن عصي غليظة توضع عجلاتها اذ يتهم وفد الحكومة الشرعية وفد الحوثي صالح بتأزيم الوضع برفضه الحضور إلى جلسة مشاورات الأمر الذي دفع المبعوث الأممي إسماعيل ولد الشيخ أحمد إلى إلغاء الجلسة دون تحديد موعد للجلسات القادمة في ظل معلومات عن محاولات يبذلها وزير الخارجية الكويتي لمنع انهيار المشاورات وقد نقلت مصادر للجزيرة أن وفد الحوثي صالح رفض تفعيل عمل اللجان المشتركة مع الحكومة كما رفض مناقشة الإطار العام للمشاورات وتسليم المعتقلين لدى القاعدة إلى الحكومة اليمنية إضافة لرفضه فك الحصار عن مدينة تعز وربط ذلك بوقف الغارات التحالف العربي وفد الشرعية الذي انتقد تعاطي المجتمع الدولي مع امعان وفد الحوثي صالح في توسيع الفجوة أكد مع ذلك بقاءه في الكويت فلانية للإنسحاب من المشاورات فإن الوصول إلى سلام مع الخصوم أو تجريدهم من سلاح اتهامهم بالمسؤولية عن عرقلة الحل في اليمن على أن نقطة الخلاف الأبرز بين الطرفين تكمل بحسب مراقبين في إصرار الحوثيين على الالتفاف على القرار الأممي ألفين ومائتين وستة عشر ومناقشة الحل السياسي قبل الخوض في النقاط الأخرى التي تتضمن انسحابهم من المدن وتسليم أسلحتهم الثقيلة وإعادة مؤسسات الدولة إلى الدولة فهم يريدون التوصل إلى سلام سياسي وصنعاء لا تزال تحت فوهات أسلحتهم الثقيلة بيد أن مراوحة المشاورات اليمنية في مربعه الأول لا يعني أن حالة الميدان بقيت كذلك في المعادلات التي عاجزة الحوثيون على تغييرها سياسيا يحاولون على ما يبدو تغييرها عسكريا وتفيد الأنباء باستخدام مليشيات الحوثي وقوات صالح تعزيزات عسكرية إلى جبهات القتال التابعة لهم بمنطقة الربيعي جنوب تعز التعزيزات جاءت بعد صد الجيش الوطني والمقاومة الشعبية هجوما للحوثيين وقوات صالح قرب اللواء 35 مدرع كما صدت قوات الجيش الوطني والمقاومة الشعبية هجوما آخر لتلك القوات على منطقتي تعبات والجحملية في المحور الشرقي لمدينة تعز بعد قصف مدفعي كثيف على مواقع المقاومة