وسائل التواصل الاجتماعي لأول مرة بانتخابات الفلبين
العضوية
حسابي
تعديل
خروج
اغلاق

وسائل التواصل الاجتماعي لأول مرة بانتخابات الفلبين

08/05/2016
مهمة هذه المرأة هي استقطاب الناخبين لتأييد المرشح لمنصب نائب رئيس الفلبين وتقول إنها تمكنت مع فريق الإعلام الجديد من مواجهة الدعاية المضادة عبر مواقع التواصل الاجتماعي يمكن القول إن خمسين في المائة من التعليقات التي نتلقاها يوميا هي تعليقات سلبية وهذا أمر جيد كي نعرف المشاعر الحقيقية للناخبين ونصحح مسار الحملة الانتخابية ونطور من أعدائنا تابع هؤلاء الشباب الذين سينتخبون لأول مرة الحملات الانتخابية عبر مواقع التواصل دون السفر للمشاركة في حشود جماهيرية وكانت المقاطع الدعائية القصيرة كافية بالنسبة إليهم للتعرف إلى المرشحين ويرى خبراء وإعلاميون أن المزاودة بين التقليدية والاجتماعي عمق الوعي لدى كثير من الناخبين عندما ينشر الإعلام التقليدي تعليقات الناخبين يمنحها اعتبارا كبيرا وعندما يتناقل نشطاء الإعلام الاجتماعي القضايا المترف الإعلام التقليدي يزيدها تفاعلا ما زال للراديو حضوره في الدعاية الانتخابية لاسيما في الجزر والمناطق النائية لكن الحملات الانتخابية عبر وسائل التواصل الاجتماعي نافست وحتى في وسائل النقل العام رغم النمو المتسارع للإعلام الجديد فإن مراقبين للانتخابات الفلبينية لا يتوقعون أن يأتي الرئيس المقبل عبر فيسبوك ومواقع التواصل الأخرى وذلك بسبب نقص الإمكانات الاقتصادية خارج المدن الرئيسية سامر علاوي الجزيرة مانيلا