تنظيم الدولة يتبنى قتل ثمانية من شرطة مصر
آخر تحديث: 2017/10/3 الساعة 08:52 (مكة المكرمة) الموافق 1439/1/13 هـ
اغلاق
آخر تحديث: 2017/10/3 الساعة 08:52 (مكة المكرمة) الموافق 1439/1/13 هـ

تنظيم الدولة يتبنى قتل ثمانية من شرطة مصر

08/05/2016
بعد منتصف الليل يلقى ثمانية من أفراد الشرطة مصرعهم في حلوان جنوب القاهرة القتل كان بإطلاق نار مكثف لعبوة ناسفة والقتلى كانوا بزي المدني في حافلة صغيرة وليست سيارة شرطة عادية مما يعني وفق مراقبين أن التخطيط للهجوم كان محكما كالعادة تبنى تنظيم الدولة العملية واصفا قتلى الشرطة بالمرتدين ومبررا لها بما يتعرضون للانتهاكات الأمنية وخاصة من النساء خلط أوراق متكرر بين عمليات قتل على هذا النحو وبين ضحايا قمع الأمن وانتهاكاته مما لا يتبنون النهج العنيف ذاته ينشر التنظيم صور القتلى الذين تعدوا تصفيتهم خرقا أمنيا واسعا يضرب العاصمة المصرية وليس للمرة الأولى التنظيم الذي لم يعد يكتفي بنشاطه في سيناء يعلن وهكذا عن نفسه صراحة بينما تتهم الدولة وتعتقل بل تقتل لذات التهمة عشرات الآلاف منذ الانقلاب دون أن يكون من بينهم عضو واحد من تنظيم الدولة حادث لافت يكرر التأكيد على أن الإرهاب الذي قام النظام الحالي وعلى محاربة احتمالاته صار واقعا شبه يومي يضرب بدقة أينما شاء لا في سيناء وحدها متابعة السياسة الأمنية للنظام المصري منذ قرابة ثلاث سنوات تعطي مؤشرات تفسير للواقع المتراجع على هذا النحو فالدولة بإعلامها وأجهزتها لم تفرغ بعد من صراع مع نقابة الصحفيين المحسوبة على معسكر النظام ووجه قضاؤها قبل ساعات من هجوم حلوان ضربة غير مسبوقة بطلب رأي المفتي تمهيدا للحكم بإعدامهم صحفيين بل وصل الأمر بالصحفي مصطفى بكري الذي يعد من غلاة المقربين من النظام إلى أن يربط بين هبة الصحفيين العابرة الأخيرة وبين هجوم حلوان باعتبارها تحريضا على الشرطة وإلى أن تحاول الدولة المصرية في عهد السيسي تغيير نهجها المحفوظ في ترك المتبني للعمليات العنيفة واستهداف المعارضين لا يبدو في الأفق ما يؤشر إلى إمكانية انتهاء هذه الحالة التي يتوالى يوميا توظيفها الإعلامي