حرائق الغابات تجلي عشرات الآلاف من فورت ماكموري بكندا
اغلاق

حرائق الغابات تجلي عشرات الآلاف من فورت ماكموري بكندا

07/05/2016
لا شيء يملأ المكان إلا الأدخنة فحيثما وليت وجهك ثمة حريق ومع مرور الوقت تستعر النيران ومعها تزداد المخاوف من انتشار ألسنتها إلى مساحات أكبر في بلدة فور تمك موري النفطية بمقاطعة ألبرتا البلدة أصبحت خالية من سكانها بعد إجلاء شبه كامل لهم ضمن ما عرف بقوافل السيارات بينما تعتزم السلطات نقل نحو ثمانية آلاف شخص ممن تقطعت بهم السبل عن طريق الجو الطقس الحار والجاف صعب من مهمة رجال الإطفاء وجعل من الحرائق الحالية الأشد بين نحو 40 حريقا شهدته ألبرتا الوضع ما زال خطيرا وغير قابلة للتوقع واضح أن الأولوية القصوى بالنسبة لجميع أجهزتنا تنصب وعلى سلامة الناس وحمايتهم سواء في أماكن الحرائق أو الأماكن التي يتم إجلاء إليها ليس الطقس وحده يصعب المهمة بل إن قيودا فرضت على التحرك في المسارات السريع المتجه إلى فور تمك موري كانت وراء عزل أجزاء منها سيما الجهة الجنوبية التي تم إخلاؤها وكان مسؤولون كنديون حذروا من أن السكان الذين فروا بسبب حرائق الغابات لن يتمكنوا من العودة قريبا إلى منازلهم على الرغم من اتجاه الحرائق جنوبا والتهمت النيران الخارجة عن السيطرة أحياء بأكملها في فرص ماكموريه مركز موارد الطاقة في كندا وسط مخاوف من أن انتشار الحرائق حاليا يهدد موقعين نفطيين جنوبي البلدة بعد توقعات بطبع في حجم اللهب بعد أيام من الحرائق لم يتحدد بعد إجمالي الخسائر في فورت ماكلوري لكن السلطات تقدر أن نحو ألف وستمائة منشأة قد دمرت بينما قال مختصون إن حجم الخسائر التأمينية قد يتخطى سبعة مليارات دولار أمريكي