أول معرض للنفط والغاز بإيران بعد الاتفاق النووي
اغلاق

أول معرض للنفط والغاز بإيران بعد الاتفاق النووي

07/05/2016
معرض سنوي للنفط والغاز لكنه القول بعد الاتفاق النووي تتحدث الإحصاءات الرسمية عن مشاركة نحو تسعمائة شركة أجنبية لم تظهر بينها شركات أمريكية علنا لكنها تشارك بواسطة مندوبيها في أوروبا الكل يبحث عن حصة كعكة النفط الإيراني نتفاوض حاليا مع شركات أوروبية وستسمعون أخبارا طيبة الصيف المقبل عقود استثمار تبلغ قيمتها 11 مليار دولار كشفت عنها إيران في معرضها فهي تسعى عبر شركات أجنبية لترميم ما تأكل من القطاع النفطي خلال فترة العقوبات ومن بوابة المعرض تعود لشركة بي بي البريطانية بممثليها إلى طهران خلال الصيف المقبل كما تأمل شركة أوروبية في تجاوز إرث العقوبات واجهتنا مشاكل فيما يتعلق بالتبادل المالي في السابق لكن الموضوع سيحل قريبا نأمل أن يعود المستثمرون إلى إيران وما نؤكد عليه وانتقال الاستثمارات مع التكنولوجيا أرقام جديدة بدأت تطفو على سطح قطاع الطاقة في مرحلة ما بعد العقوبات إنتاجن النفطي يناهز ثلاثة ملايين وسبعمائة ألف برميل يوميا وصادرات تتجاوز مليونين ومائة ألف برميل يوميا طموحات يبدو أنها ستحفز الشركات الأجنبية على التنافس للفوز بعقود لاسيما أن تطوير قطاع النفط الإيراني سيحتاج إلى إنفاق 200 مليار دولار خلال السنوات المقبلة على عجلات الاتفاق النووي يتحركوا قطاع النفط في إيران استثمارات بمليارات الدولارات وشركات أجنبية كبرى تطرق الأبواب شركات تظلوا أعينها معلقة بتحركات واشنطن فإيران تتهمها بأنها من وضعت أسواقها على قائمة الممنوعات الجزيرة