جمعية عمومية للصحفيين المصريين
اغلاق

جمعية عمومية للصحفيين المصريين

04/05/2016
تصعيد يقابله تصعيد هذه هي حال الصحفيين المعتصمين في نقابتهم بمصر احتشد المحتجون أمام مقر النقابة داخلها لليوم الرابع على التوالي استعداد الطارئة منعت الشرطة عددا كبيرا من الصحفيين من الوصول إلى مقر النقابة كما دفعت بمؤيدين للنظام إلى مقر النقابة للتظاهر ضد الصحافيين وعرقلة اجتماع الجمعية العمومية التي أعلنت عنها النقابة يقول الصحفيون المعتصمون إن تجاوزات وزارات الداخلية بلغت حد تهديد في بيان رسمي من النائب العام باعتقال نقيب الصحفيين وتضمن بلاغ للنائب العام حسب الصحفيين فرض حظر النشر في قضية الصحفيين عمرو بدر ومحمود السقة الذين اعتقلتهم الشرطة من قلب النقابة في حادثة غير مسبوقة الصحفيون طالبوا بإقالة النائب العام على غرار مطلب سابق بإقالة وزير الداخلية واعتبر أن بلاغا نائب عام تضمن مغالطات قانونية عدة قد تفسح المجال أمام وزارة الداخلية باقتحام نقابات مهنية وعمالية أخرى كما ذكر أنفسهم وكل من يساندهم بتاريخ انتصارات نقاباتهم في معاركها ضد السلطة وانفتاحها على القوى السياسية والنقابية أخرى معتبرين حرية الصحافة مطلبا وطنيا لكل هذه القوى وليس للصحفيين وحدهم أمر استشعره المحامون ربما حيث نظموا وقفة احتجاج ضد الداخلية في مقر نقابتهم المجاور لنقابة الصحفيين تضامنا معهم ومع هذه التطورات تبدو عملية الشد والجذب بين الصحفيين السلطات المصرية مستمرة خصوصا مع إعلان الصحفيين أنه مازال لديهم خيارات وصفوها بغير المسبوقة للتصعيد