النظام يسوق لفكرة تعرض حلب لهجمات إرهابية
آخر تحديث: 2017/10/3 الساعة 08:52 (مكة المكرمة) الموافق 1439/1/13 هـ
اغلاق
آخر تحديث: 2017/10/3 الساعة 08:52 (مكة المكرمة) الموافق 1439/1/13 هـ

النظام يسوق لفكرة تعرض حلب لهجمات إرهابية

04/05/2016
عشرات القتلى والجرحى أعلن عن سقوطهم الإعلام الرسمي التابع للنظام السوري جراء استهداف المجموعات المسلحة حسب وصفه مشفى الضبيط في حي المحافظة في مدينة حلب إضافة إلى استهداف أيضا أحياء السبيل والميدان والسريان والمشارقة وأحياء أخرى يسيطر عليها النظام في الجزء الغربي من حلب هي الرواية الرسمية التي يقدمها النظام متضمنة إشارة إلى أحياء يقطنها مسيحيون في مدينة حلب إضافة إلى المنشآت الطبية التي غدت هدفا للمجموعات الإرهابية حسب وصفه لكن مصادر في المعارضة المسلحة تقول إن النظام هو من استهدف مشفى الضبيط وتعتبر ذلك جريمة أخرى تضاف إلى سجله ويهدف النظام إلى تحليل فصائل المعارضة مسؤوليتها وذلك للتستر على ما يقترفه من جرائم ضد المدنيين في الأحياء التي تسيطر عليها هذه الفصائل في مدينة حلب والتي كان آخرها قتله عشرات من المدنيين والعاملين الطبيين في مشفى القدس في حي السكري مصادر المعارضة تقول أيضا إن كل مطلع على موقع المشفى المستهدف وجغرافيا المدينة وخارطة جبهاتها المختلفة ويرى الصور التي نشرها إعلام النظام يدرك يقين زيف ادعاءاته عن استهداف المعارضة لهذا المشفى وقد تداول ناشطون صورة لحساب مدير المشفى في وسائط التواصل معزيا في القتلى الذين سقطوا جراء التفجير دون أن يذكر الجهة المسؤولة عن الدمار الذي لحق بالمشفى وترى مصادر المعارضة إن النظام يسعى من خلال روايته لأن يكسب مرتين فهو يروج بأنه ضحية للإرهاب آت من أحياء حلب الشرقية التي تسيطر عليها المعارضة وهو أيضا يطرح نفسه باعتباره المحارب الأوحد لذلك الإرهاب في هذه المناطق وأن كل ما يفعله مبررا بمقتضاه هذا الإدعاء