تقرير مؤشر العبودية العالمي
العضوية
حسابي
تعديل
خروج
اغلاق

تقرير مؤشر العبودية العالمي

31/05/2016
العبودية وتحت أي اسم قديما أو حديثا تعبر عن حال واحد فقط وهو امتلاك أشخاص أو السيطرة عليهم أو استغلالهم بما يحرمهم حريتهم لتحقيق الربح أو لممارسة الجنس بالعنف عادة أو الكراه أو الخداع بعد مضي أكثر من قرنين على حظر العبودية ما زالت عدة دول في العالم تحظى بنسبة عبودية تعد مرتفعة في مجتمعاتها حتى في القرن الحادي والعشرين و وفقا لمؤشر الاستعباد العالمي لعام ألفين وستة عشر الذي أصدرته مؤسسة وك فرية المعنية بالاستعباد يعاني ما يربو على خمسة وأربعين مليون وثمانمائة ألف رجل وامرأة وطفل حول العالم من العبودية الحديثة وأشار التقرير إلى أشكال متنوعة للاستعباد ومنها الاتجار في البشر وأعمال السخرة والزواج القسري والاستغلال الجنسي وتظهر المؤشرات استعباد مزيد من الأشخاص في العالم بنحو عشرة ملايين شخص بزيادة قدرها ثمانية وعشرون في المئة عن عام ألفين وأربعة عشر نتائج التقرير أشارت إلى وجود ممارسات تتعلق في العبودية في أكثر من مائة وستين دولة من بينها دول أوروبية وأمريكية وهو ما دفع ببعض حكومات تلك الدول لسن قوانين وخطط تجرم الاتجار في البشر تماشيا مع برتوكول الأمم المتحدة لكن تبقى الهند البلد صاحب العدد المطلق الأكبر للأشخاص الواقعين في الاستعباد بنحو ثمانية عشر مليونا وثلاثمائة ألف إنسان وطبقا لمؤشر الانتشار الأعلى في نسبة الاستعباد نالت كوريا الشمالية النصيب الأكبر بنحو أربعة ونصف في المئة من التعداد السكاني تلتها أوزبكستان بحوالي أربعة في المائة ثم كمبوديا والهند بنحو واحد ونصف في المائة