عقد كامل من حصار إسرائيلي خانق على غزة
العضوية
حسابي
تعديل
خروج
اغلاق

عقد كامل من حصار إسرائيلي خانق على غزة

30/05/2016
عقد كامل من الحصار الإسرائيلي الخانق على قطاع غزة برا وبحرا وجوا فمنذ عامي 2006 مازال نحو مليوني فلسطيني تحت نير معاناتهم في كل مناحي الحياة أوصلت القطاع إلى حافة انفجار ووصفتها تقارير أممية ودولية بأنها الأسوأ في العالم تعرض القطاع خلال الحصار لانتهاكات مستمرة حيث شنت إسرائيل ثلاثة حروب عدوانية أدخلت ساكنيه في كوارث ضربت كل المجالات الصحية والاجتماعية والتعليمية والاقتصادية وحسب إحصائية أصدرها المرصد الأورومتوسطي لحقوق الإنسان تعاني ست من كل عشر عائلات في غزة من انعدام الأمن الغذائي وحذرت منظمة مؤتمر الأمم المتحدة للتجارة والتنمية أونكتاد في تقريرها عام ألفين وخمسة عشر من تحول غزة إلى منطقة غير صالحة للسكن بحلول عام 2020 وذكر البنك الدولي في تقرير له العام الماضي أن اقتصاد غزة من بين الأسواء في العالم إذ سجل أعلى معدل بطالة بنسبة وصلت إلى ثلاثة وأربعين بالمائة ترتفع لما يقرب من سبعين بالمائة بين فئة الشباب تفاقمت معاناة سكان القطاع بإغلاق السلطات المصرية معبر رفح في يوليو تموز عام ألفين وأربعة عشر بشكل شبه كامل تقول هيئة الحراك الوطني لكسر الحصار وإعادة الإعمار إن ثمانين بالمئة من سكان غزة تضرروا بسبب إغلاق المعابر وتوقف دخول المساعدات من المؤسسات الدولية والجمعيات الخيرية كان عام ألفين وخمسة عشر الأسوأ في عمل معبر رفح مع مصر إذ لم يفتح سوى اثنين وعشرين يوما وعلى فترات متفرقة لحالات إنسانية أو لحاملي الإقامات والجوازات الأجنبية إتجه الفلسطينيون مع اشتداد وطأة الحصار في أعوامه الأولى إلى حفر الأنفاق على طول الحدود بين غزة ومصر في محاولة لإدخال مواد تمنع إسرائيل إدخالها كالوقود والدواء إلا أن السلطات المصرية أغرقت في أكتوبر تشرين الأول عام ألفين وأربعة عشر العديد من هذه الأنفاق بمياه البحر مستخدمة أنابيب ضخ عملاقة