طرابلس ترسم واقعا لبنانيا جديدا
العضوية
حسابي
تعديل
خروج
اغلاق

طرابلس ترسم واقعا لبنانيا جديدا

30/05/2016
مفاجأة مدوية من العيار الثقيل فجرتها انتخابات مدينة طرابلس في شمال لبنان انتخابات بلديات نعم لكنها منازلة سياسية غير مسبوقة عبر صداها من لبنان كله إلى الإقليم ثانية أكبر مدن لبنان وأكثرها تهميشا تمردت لأول مرة على نحو ساحق على السائد الذي أريد أن يكون قانونا بلا نصر في انتخابات تتوالى ولا تغير شيئا يتفق الساسة وتتجمع ماكينات المال ويقتصر دور الناس على إسقاط ورقة في صندوق انقلب الصندوق على أهله مدفوعا بإرادة التغيير الجارف كانت تظهر ودلالاتها على خجل في محطات سابقة وتجلت بلال السنة في طرابلس المدينة بالمعنى السياسي إنعكاسا للمزاج السني في لبنان ما جرى أن تحالفا نسيج فيها بقيادة رئيسي الوزراء السابقين سعد الحريري ونجيب ميقاتي ومعهم كل القوى ما تجانس منها وما تنافر من قومي وإسلامي وجهات ينظر إليها في المدينة محسوبة بقوة على نظام الأسد برأيي القاريين في الخسارة كانت تلك القشة التي قسمت ظهر لائحة بدت شكليا أشبه بتحالف جبابرة في وجه سياسي صاعد هو وزير العدل المستقيل أشرف ريفي لكن الليل حمل المفاجأة فقد اكتسحت لائحته غالبية المقاعد كرس طموح انتصارا لجميع اللبنانيين الرافضين العهد البائد احتكرت فيه إرادة الناس لا بل كرامتهم لن يدوم هذا الاحتقار فالتغيير أتن نعم التغيير آت قراءة أوسع تقود حتما إلى ما يتجاوز شخص الرجل في تصويت فسرت ضربة قاسية لقيادات سنية عريقة وقوية أبرزها تيار المستقبل وسبق لذلك إشارات خجولة في انتخابات بيروت معقله الشعبي حيث خرج فائزا بجروح عميقة في مواجهة منافسين أقرب لهواة في الانتخابات وفي صيدا ثالث أكبر المدن السنة فاز فوزا مريحا في وجه خصمنا متحالف سياسيا مع حزب الله انتخابات الشمال حملت أيضا من الرسائل مسيحية متفرقة رفضت ما وصفها بتعليق بتحالفات الهشة قنبلة تغيير يقول البعض ردة الفعل يقول آخرون المؤكد أن طرابلس رسمت واقعا جديدا يؤكد المؤكد بأن صوت الناس يسمع إنهم أراد الصورة