حزب جبهة العمل الإسلامي في الأردن يغلق مقره الرئيسي
العضوية
حسابي
تعديل
خروج
اغلاق

حزب جبهة العمل الإسلامي في الأردن يغلق مقره الرئيسي

30/05/2016
أغلقت بوابات حزب الإخوان المسلمين الأردني ليس بقرار حكومي أو قضائي بل بقرار من الحزب نفسه خطوة معنوية أراد الحزب من خلالها التعبير عن غضب متراكم غضب مرده سلسلة إجراءات رأى فيها تهديدا لبقائه تعرض الحزب في الفترة السابقة إلى العديد من المضايقات كان أبرزها الحقيقة إغلاق أربعة من الفروع الرئيسية وكذلك الاستدعاءات الأمنية والتضييق على كثير من الأعضاء في ضرورة إنهاء عضويتهم من الحزب الإجراءات تزامنت مع حل للبرلمان وتكليف حكومة بإجراء انتخابات نيابية قبل أيلول سبتمبر المقبل الاتشاح بالسواد يعكس سوداوية المشهد وتعقيده بين مؤسسة الحكم والحزب الأكبر في البلاد مشهد يأمل الإسلاميون تجاوزه قبل موعد الانتخابات انتخابات يميل الحزب والجماعة إلى المشاركة فيها استنادا إلى معلومات من داخل مطبخ القرار الإخواني في المعلومات أيضا اتصالات بادرها القيادي الإخواني عبد اللطيف عربيات مع القصر من أجل لقاء الملك إتصالات سعت إلى حلحلة الأزمة مع الجماعة بعد غلق مقارها واعتبارها غير قانونية الإخوان المسلمون لا يريدون أن يعترفوا أن الزمن تجاوزهم يجب أن يكون هناك مشروع جديد مشروع حداثي وأن يتم رسم العلاقة مع الدولة الأردنية بموجب اتفاقية جديدة قد لا تكون مكتومة لكن يجب أن إعادة صيغة العلاقة مع الأردن صيغة جديدة إذن قد لا تكون أولوية بالنسبة لمؤسسة الحكم مقربون من النظام يؤكدون عدم رغبة الدولة في حزب الجماعة رغبة تميل برأي كثيرين إلى إخراج الحزب من المشهد السياسي بشكل ناعم خلاصة القول وفق متابعين الحكم ربما يعاقب الجماعة بأثر رجعي