معاناة سكان تعز مع الألغام
آخر تحديث: 2017/12/11 الساعة 07:47 (مكة المكرمة) الموافق 1439/3/23 هـ
اغلاق
آخر تحديث: 2017/12/11 الساعة 07:47 (مكة المكرمة) الموافق 1439/3/23 هـ

معاناة سكان تعز مع الألغام

03/05/2016
فتحية صالح خرجت من بيتها للبحث عن حطب توقد به النار لتطبخ وتطعم أطفالها الأربعة لكن بدل أن تجمع حطبا فقدت ساقها بفعل لغم أرضي زرعه الحوثيون وقوات صالح في منطقة تلة الأرانب بتعز قبل انسحابهم من المكان تناهى الخبر لمسامع عمار وهو من نفس العائلة فهرع على عجل يسعف فتحية كان اللغم الثاني في انتظاره مستشفيان فقط في تعز هما اللذان يستقبلان ضحايا الألغام الأرضية يوميا زيادة عدد المصابين نتيجة القصف على المدينة وكثرة الألغام الأرضية وقلة الأدوية بسبب الحصار تزيد من الضغوط على الكوادر الطبية وتنتاب الألغام الأرضية المواطنين في تعز كالهاجس فبعضها زرع في أحياء سكنية وساحات وبعضها الآخر زرع داخل البيوت ويبدو أن الألغام ستشكل العائق الأكبر أمام دخول لمعونات عاجلة إلى تعز أما مستقبلا فستعرض مسيرة التنمية في المدينة المنكوبة أصلا للخطر ما لم تنزع بشكل كامل معارك لا تزال تراوح فيها مليشيا الحوثي وقوات صالح إلى زرع الألغام بأعداد كبيرة في مساحة واسعة من المدينة وبالرغم من الإمكانيات الشحيحة لم تتوقف الفرق الهندسية عن أداء واجبها في نزع الألغام سعيا لتجنب سقوط مزيد من الضحايا