تقرير دولي: ازدياد الفساد بتسع دول عربية
اغلاق

تقرير دولي: ازدياد الفساد بتسع دول عربية

03/05/2016
تزايد انتشار الفساد عام ألفين وخمسة عشر مقلقا في عدد من الدول العربية وخاصة في لبنان هذه إحدى خلاصات تقرير منظمة الشفافية الدولية الذي رصد ظاهرة الفساد في تسع دول هي اليمن ومصر والسودان والمغرب ولبنان والجزائر والأراضي الفلسطينية وتونس والأردن 61 في المائة من مواطني هذه الدول يعتبرون أن الفساد ازداد انتشارا العام الماضي مقابل خمسة عشرة بالمئة اعتبروا أن حدة الفساد تراجعت بينما رأى تسعة عشر في المائة من المستطلعة آراؤهم أن الفساد بقي عند مستوياته خلال العام الماضي دون تغيير وبأرقام أكثر تفصيلا يعتبر 92 في المائة من اللبنانيين أن حدة الفساد ارتفعت في بلدهم وقد عبرت المنظمة عن قلقها إزاء هذه النسبة لاسيما وأنها تترافق مع أزمة شغور سدة الرئاسة منذ عامين اليمنيون جاؤوا بالمرتبة الثانية بنسبة أربعة وثمانين في المائة واعتبرت المنظمة أن الوضع مقلق هناك خاصة مع انزلاق اليمن إلى ما سمته حربا أهلية الأردن حل ثالثا بنسبة خمسة وسبعين بالمئة مقابل سبعين في المائة في الأراضي الفلسطينية وأربع وستين في المائة في تونس وواحد وستين في المائة في السودان وواحد وخمسين في المائة في الجزائر وثمانية وعشرين في المائة في مصر وستة وعشرين في المائة في المغرب واستنتج تقرير المنظمة أن الرأي العام في أي من هذه الدول لا يحكم إيجابا على حكومته على صعيد مكافحة الفساد ويعتبر عمل السلطات سيئا برأي واحد وتسعين في المائة في اليمن وثمانية وخمسين في المائة في مصر ويرى ثمانية وستون في المائة من المستطلعة آراؤهم أن حكوماتهم تقوم بأداء ضعيف لمحاربة الفساد وأنها فشلت في تحقيق تطلعات المواطنين الذين نزلوا إلى الشوارع للمطالبة بتنفيذ إصلاحات وتخلص المنظمة إلى أن تونس تبقى نقطة الأمل الوحيد بينما يعرف بدول الربيع العربي التي لم تنزلق إلى الفوضى أو الدكتاتورية