غارات وقصف مكثف على حلب وريفها
العضوية
حسابي
تعديل
خروج
اغلاق

غارات وقصف مكثف على حلب وريفها

28/05/2016
هذه حلب عادت إذن أسراب الطائرات الروسية والسورية لتفريقها من جديد فبعد الهدوء الحذر الذي عاشته المدينة لأيام قليلة عاد القصف ليعصف بالمدينة وريفها هذه المرة نحو 300 غارة جوية تناوبت عليها الطائرات الروسية والسورية شنت على أحياء المدينة وبلدات في ريفها خلال الساعات الماضية فقط شمل القصف الجوي وأحياء المدينة الشمالية والشرقية والجنوبية وكان مركزا على طريق الكاستلو الاستراتيجي شريان حلب الوحيد نحو ريف المدينة لم يكن غائبا قصفه المدفعي والصاروخي فقد قصفت المدينة بأكثر من مائتي قذيفة وصاروخين خلال الساعات الماضية أيضا وقد سقط نتيجة القصف في عدد من القتلى كلهم أطفال ونساء إضافة إلى سقوط عشرات من الجرحى وفي ريف المدينة تركز القصف على ريف المدينة الشمالي حيث قصفت مدن وحريتان وعندان وبيانون وحيان وكفر حمرة بعشرات الصواريخ الفراغية والبراميل المتفجرة غارة جوية مكثفة شنها سلاح الجو السوري والروسي على مدينة حلب وعلى بلدات في ريفها توقف القصف قليلا ليس لأن النظام السوري أو الروس أراد ذلك بل أن الأمطار الغزيرة التي سقطت ولا تزال على مدينة حلب أوقفت القصة مؤقتا هذه حلب أيضا حلب التي كانت تحترق قبل قليل أزاحت غيوم الخير سحب دخان الموت التي كانت تخيم على المدينة وغسلت الأمطار الغزيرة على المدينة الدماء التي كانت تسيل في شوارعها وحظرت الأمطار الغزيرة والغيوم الكثيفة طيران النظام وروسيا عن سماء حلب بشكل مؤقت وهو ما أتاح لأهل المدينة الوصول إلى أسواقها وشوارعها لقضاء حاجاتهم لكن عليهم توخي الحذر أيضا القصف المدفعي لايزال مستمرا على أحياء المدينة ولطالما هدأ القصف الجوي قليلا فإنهم يعدون ذلك نوعا من الراحة والهدوء في مدينة صنفت بأنها الأخطر في العالم عمر حلبي الجزيرة