تقارير حكومية عراقية: 80% نسبة الدمار بالرمادي
آخر تحديث: 2017/10/3 الساعة 08:52 (مكة المكرمة) الموافق 1439/1/13 هـ
اغلاق
آخر تحديث: 2017/10/3 الساعة 08:52 (مكة المكرمة) الموافق 1439/1/13 هـ

تقارير حكومية عراقية: 80% نسبة الدمار بالرمادي

27/05/2016
بعد ويلات كابدوها في مخيمات النزوح عاد البعض من سكان الرمادي إلى ديارهم مستبشرين خيرا بالوعود التي قطعت لهم من قبل الحكومة العراقية لكن المفاجأة كانت في انتظارهم تحولت المدينة إلى ركام صدمة الأهالي من هول مارأت اعينهم الصدمة الأخرى أنهم وجدوا أنفسهم بلا خدمات رغم كل الوعود لم ينتظر الأهالي وسارعوا إلى تنظيف أحياءهم ومنازلهم من آثار القصف أملا في بداية جديدة لكن القضية أكبر من جهود فردية هنا وهناك خصوصا مع انتشار عبوات ناسفة تحتاج إلى مختصين لإبطال مفعولها وبالتالي فالشوارع تهدد الحياة في أي لحظة العبوات الناسفة كما يقول مسؤولون حكوميون هي سبب تأخر وصول المساعدات وصرف التعويضات التي خصصت للرمادي ولذا فالحياة أصبحت شبه مشلولة وشكلت لجنة من قسم المتفجرات وأكو هناك شركك في قضاء الرمادي راح تقوم بإخلاء هذه المتفجرات من المناطق المذكورة جوانب أخرى تؤثر بشكل مباشر على المواطن أبرزها ارتفاع أسعار المواد الغذائية والنقص الشديد في الخدمات الأساسية كالماء والكهرباء وارتفاع أسعار المشتقات النفطية حالة إنسانية صعبة ومعاناة مادية ونفسية يعيشها أهالي الرمادي تخفق فيها قلوبهم وتتعالى أصوات هم وحتى اليوم لا تبدو الأزمة في طريقها إلى الحل