اكتشافات جديدة بموقع سلوت الأثري بسلطنة عُمان
العضوية
حسابي
تعديل
خروج
اغلاق

اكتشافات جديدة بموقع سلوت الأثري بسلطنة عُمان

27/05/2016
سلوت التابعة لولاية بهلى التي تبعد حوالي مائتين وخمسين كيلومترا إلى الجنوب الغربي من مسقط أصبحت مقصدا للعلماء والباحثين يقول الباحثون أن هذا الموقع الأثري ضارب في عمق التاريخ البشري وإنه يعود إلى الألفية الثالثة قبل الميلاد ويؤكدون أن الآثار هنا تدل على حضارة سادت خلال العصر البرونزي والحديدي وامتدت إلى العصر الإسلامي من خلال العثور على قطع فخارية واواني حجرية وأختام إضافة إلى قنوات مائية تخترق موقع حسن سلوت وما جاورها ممكن محافظ على المعلم في محيط الخارجية مواقع أخرى تنتظر التنقيب فيها منها مقابر وأبراج تضيف كثيرا من المعلومات لفرق البحث التي تعمل في هذه المواقع ويأمل القائمون على الآثار أن تتحول سلوت إلى قبلة للباحثين وزوار لمعرفة مزيد عن الحضارات العربية القديمة هي تعتبر ثروة عظيمة للوطن فيما لو اشتغلت السلطنة الاستغلال المناسب بشكل سياحي بشكل علمي بشك البحثي لدراسة أنثربولوجي المنطقة بأكملها نستطيع أن نستشف أن نستشف عمق التاريخ موجود في هذه المنطقة هذا الموقع الأثري المهم بحاجة إلى مزيد من الدراسات والبحوث لإماطة اللثام عن مدى تلاقح الحضارات القديمة وتواصلها فيما بعد مع الإسلام حسب الآثار التي اكتشفت في هذا المكان حصن سلوت الأثري مر بفترات تاريخية بدأت بفترة المستوطنين الأوائل حيث اشتبك الأسلوب قيادة مالك بن فهم مع الفرس ثم استخدمه النباهين واليعارب مركزا لحكمهم منذ القرن الثاني عشر الميلادي ويشير العلماء القائمون على أعمال الحفر والتنقيب أن سلوت يشكل موقعا أثريا وتاريخيا مهما للحضارة العربية وستكشف الأيام مزيدا من المعلومات والحقائق عن هذه المستوطنة أحمد الهوتي ولاية بهلا