أوباما يزور هيروشيما بعد 71 عاما من القنبلة
اغلاق

أوباما يزور هيروشيما بعد 71 عاما من القنبلة

27/05/2016
أنتظر سكان هيروشيما واحدا وسبعين عاما زيارة رئيس أمريكي لمدينتهم ليتعرف إلى حجم الدمار الذي لحق بها بسبب قنبلة ذرية التي ألقيت عليها في نهاية الحرب العالمية الثانية رغب أوباما الحائز على جائزة نوبل للسلام على ما يبدو في أن يسجل التاريخ اسمه في صفحة جديدة فزار المدينة ووضع إكليلا من الورود على ضريح للضحايا لكن الكلمة التي ألقاها لم تتضمن اعتذارا صريحا عن قصف بلاده هيروشيما بالسلاح النووي فالكثير من الأميركيين مازالوا يعتبرون أن القصف الذري ساهم في حماية بلادهم بإجبار اليابان على الاستسلام نحن نقف هنا في وسط المدينة لنجبر أنفسنا على تخيل اللحظة التي سقطت فيها القنبلة ونجبر أنفسنا على تخيل الرعب الذي شعر به الأطفال مما شاهدوه يوجد في اليابان نحو مائة وثمانين ألف ناج من القصف الذري متوسط أعمارهم ثمانون عاما ولكن لم يدع لحضور مراسم زيارة أوباما سوى ثلاثة منهم فقط شيجيكي موري الذي يبلغ من العمر 80 عاما إنهار بالبكاء أمام أوباما أنا سعيد لأن الرئيس الأمريكي زار المدينة فقد طوى صفحة سوداء لا طالما أرقتنا هي تجاهل المسؤولين الأمريكيين لمعاناتنا فور مغادرة أوباما لحديقة السلام التذكارية تدفق سكان هيروشيما على المكان ووقفوا في طوابير طويلة ليصلوا على أرواح ضحاياهم تعرض جدي لإشعاع من القصف الذري وتوفي منذ بضع سنوات وآمل أن تجربة زيارة أوباما السكينة لروحه زيارة الرئيس الأمريكي لهروشي خطوة تاريخية ولكن ينقصها تقديم اعتذار صريح عن قتل بلاده لنحو 140 ألف شخص في مدينة هيروشيما وقتل نحو 70 ألفا آخرين في مدينة ناغاساكي فادي سلامة الجزيرة هيروشيما