كاميرا حرارية تكشف مشاعر الإنسان نحو الآخرين
العضوية
حسابي
تعديل
خروج
اغلاق

كاميرا حرارية تكشف مشاعر الإنسان نحو الآخرين

26/05/2016
هذه الفتاة مغرمة هذا ما أثبتته خبراء علم النفس في جامعة غرناطة بإسبانيا ليس لأنها أعلنت عن حبها لشخص ما أو من خلال لغة جسدها ولكن من خلال تحليل صورة حرارية التقطت لها بآله تصوير مبتكرة تطوع للاختبار ستون شخصا جميعهم قالوا إنهم وقعوا في الحب حديثا وكان أول شيء طلب منهم ووضع أيديهم التي يستخدمونها للكتابة في ماء متجمد مدة دقيقتين أثناء التحديق في صور الحبيب واكتشف الباحثون بعد مقارنة الصور الحرارية بصور ما قبل وضع اليد بالماء إن اليد استعادة حرارتها بشكل أسرع تتعلق درجة الحرارة بحالة العصبي السمبثاوي أو جهازه العصبي السمبثاوي وكيف هو شعوره أو انفعاله هو أمر حساس ومن السهل كشفه وقياس وعمل الجهاز العصبي المحيطي ويقول الباحثون إن الوقوع في الحب يرفع حرارة الجسم درجتين مئويتين في مواضيع الخدين والأنف والجبهة والأيدي وكان بحث سابق أجري على متطوعين لقياس درجة حرارة أجسامهم أثناء للادعاء كذبا بأنهم مغرمون وأظهرت الصور الحرارية أن الكذب يغير درجة حرارة الأنف ويعتقد الباحثون أن بإمكان تزويد الهواتف الذكية بهذه التقنية نعتقد أننا إذا استمرارنا في تحليل صور الحراري بشكل مفصل نستطيع من خلال شريط فيلمي قصير استخدام تقنية اللوغاريتمات للكشف عن مدى الحالة العاطفية من مجرد التقاط مقطع فيلمي ويخطط الباحثون لتزويد الهواتف الذكية مستقبلا بتطبيقات تتيح للفرد معرفة مشاعر الحبيب والأصدقاء ومدى صدق الموظفين في العمل تقنية ربما تثير الرعب في نفوس المخادعين