خندق بكردستان العراق يربط الحدود السورية بالإيرانية
آخر تحديث: 2017/10/3 الساعة 08:52 (مكة المكرمة) الموافق 1439/1/13 هـ
اغلاق
آخر تحديث: 2017/10/3 الساعة 08:52 (مكة المكرمة) الموافق 1439/1/13 هـ

خندق بكردستان العراق يربط الحدود السورية بالإيرانية

25/05/2016
هذه هي قرية النصري جنوب شرق الموصل والتي يسيطر عليها تنظيم الدولة على بعد 300 متر منها تتمركز القوات العراقية والحشد الشعبي ومن الجهة الأخرى وعلى بعد كيلومتر من الطرفين تتمركز قوات البشمرجة مسافات محدودة لكنها تكشف عن تباين الأطراف مشاركته في محاربة تنظيم الدولة أنا الآن أقف داخل حدود إقليم كردستان بمجرد تجاوز هذا الخندق أصبح في مناطق إدارة الحكومة الاتحادية التابعة لبغداد ورغم أن العدو مشترك لكلا الطرفين إلا أن قوات البشمرغة لا يمكن أن تتجاوز هذا الحد لخوض أي معركة يمتد هذا الخندق مسافة ألف ومائة وخمسين كيلومترا راسما حدودا جديدة للإقليم وأي مواجهة خارج نطاقه ليست من مسؤولياته وقرية النصر التي أعلن الجيش العراقي أنه سيستعيدها قبل ثلاثة أشهر ما زالت تستعصي عليه حتى الآن وما هي مثال إذا اتخذت قوات البشمركة موقع المراقب عن بعد لم نتدخل في معركة النصر وقد اتفقنا مسبقا مع غرفة عمليات هانوى وأمريكا على ذلك حدود قواتنا واضحة وأن يتغير فيها يحتاج لقرار سياسي حجم الفجوة بين الأطراف العراقية المحاربة لتنظيم الدولة يتضح في مشهد آخر على جبهة مخمور فهذه السواتر تابعة للحشد العشائري من أبناء المنطقة السنة ورغم أنهم يتبعون لبغداد فإن علاقتهم بالحشد الشعبي الشيعي والجيش العراقي ليست طيبة قوات العشائر هي اولى من أي لم تنتهي المشاهد بعد فهذه النقاط العسكرية التابعة للجيش العراقي والمقامة على حدود الإقليم لا يتمركز فيها إلا الأكراد كشرط لبقائها وحركة الجنود العراقيين ومن معهم تتم بالمرور عبر حواجز عسكرية للبشمرجة وهذا المرور يخضع للتفتيش وتطبيق وكأنهم يدخلون حدود دولة أخرى وقرية النصر ما هي إلا نموذج لما عليه الواقع العراقي سلام هنداوي الجزيرة جنوب شرق الموصل